قيادة المنطقة العسكرية الثانية تحتفل باستقبال الضباط الجدد Bookmark and Share
التاريخ : 09-12-2014 احتفلت قيادة المنطقة العسكرية الثانية باستقبال عدد من الضباط الجدد من خريجي الدفعة 49 كلية حربية والدفعة31 دفاع جوي. وفي حفل الإستقبال رحب قائد المنطقة اللواء الركن/ محسن ناصر قاسم بالضباط الجدد واعتبرهم إضافة حقيقية لوحدات المنطقة.. مؤكداً على أهمية الدور الكبير الذي تمثله الدماء الجديدة والشابة.. داعياً الجميع إلى التحلي بالروح العسكرية الوثابة المستشعرة بعظمة مهامها وواجباتها في هذه المرحلة الدقيقة التي يمر بها الوطن باعتبارهم رافداً جديداً متسلح بالعلم والمعرفة في الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره وتعزيز روح الإنضباط العسكري في مختلف الوحدات.. متمنياً للجميع التوفيق في مهامهم الموكلة لهم. حضر الإحتفالية عدد من قيادة وضباط المنطقة العسكرية الثانية. سبأ
طباعة          إرسال لصديق

شاركنا بارائك ومقترحاتك

الإخوة / متصفحي موقع قناة اليمن الفضائية نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 58 دقيقة و 25 ثانية دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
الإسم *
عنوان التعليق *
نص التعليق *
الأحرف المتاحة : 800
الأرشيف
 
وفي الجلسة التي حضرها وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى الدكتور علي عبد الله أبو حليقة .. أكد رئيس مجلس النواب ترحيب اليمن بأي مبادرة فاعلة تهدف إلى وقف الحرب على اليمن وأن المجلس يؤيد الحل السياسي. وأشار إلى أنه ومنذ اليوم الأول لهذه التصريحات الأمريكية وتحالف العدوان بقيادة السعودية يكثف من غاراته الجوية على محافظة الحديدة والعاصمة صنعاء بمئات الغارات ويلقي أطنان من القنابل والصواريخ على المدن لقتل وترويع الأمنيين. ولفت رئيس مجلس النواب إلى أن هذا التصعيد يأتي تحدياً للإرادة الدولية خاصة إذا كانت جادة وصادقة في دعوتها للسلام .. مبينا أن التصعيد ما كان له أن يحدث لولا أن هناك تناقض بين ما يٌعلن عنه وما يٌمارس على الواقع من سياسة الكيل بمكيالين. وحمل المجتمع الدولي نتائج وعواقب هذا الاستهتار بدماء الأبرياء ومعاناة أبناء الحديدة واليمنيين بشكل عام جراء العدوان والقصف المتواصل على الأحياء السكنية والأسواق والطرق والتي يذهب ضحيتها كل يوم عشرات القتلى والجرحى. وأوضح أن الحصار يهدف لتجويع الشعب اليمني وعزله عن العالم في ظل صمت مطبق .. داعيا القوى الوطنية التصدي للعدوان وعدم الإنخداع بأي دعوات ومناورات كاذبة الهدف منها التضليل على الرأي العام العالمي. وأكد الأخ يحيى علي الراعي أن اليمن مع السلام العادل والشامل الذي يضمن وقف العدوان والتدخل الخارجي وصولا إلى إنهاء الحصار. وكان المجلس قد استهل جلسته باستعراض محضره السابق وأقره وسيواصل عقد جلسات أعماله غد الاثنين بمشيئة الله تعالى سبأ
اطلع أمين العاصمة حمود عُباد ومعه عضو مجلس النواب عبده العدلة، اليوم على الخدمات التي يقدمها مراكز رعاية الحالات النفسية ودار الأمل لرعاية الأحداث من الفتيات. ...المزيد


الأخبار المحلية

...المزيد
تصميم وبرمجة : عربي بزنس
عدد الزوار 14985666
Too many connections