جزائية الأمانة تقضى بقطع اليد والرجل بحق مدان بالحرابة والسرقة بالإكراه Bookmark and Share
التاريخ : 17-07-2018 أدانت المحكمة الجزائية الابتدائية المتخصصة بأمانة العاصمة، المدعو سعيد يحيى محمد، بجرائم الحرابة والسرقة بالإكراه للنساء، ومعاقبته بقطع يده اليمني من الرسغ والرجل اليسرى من الكعب حدا. جاء ذلك في الجلسة التي عقدت اليوم برئاسة القاضي محمد مفلح، وبحضور رئيس النيابة القاضي خالد الماوري والمخصصة للنطق بالحكم في هذه القضية. كما قضى الحكم الزام المحكوم عليه بتسليم 700 ألف ريال يمني لأحدى المجني عليهن مقابل تعويض وأغرام ومخاسير التقاضي، كما قضى بحق بقية المجني عليهن التقدم أمام القضاء المختص لمقضاة المحكوم عليه ان اردن ذلك، ومصادرة الدراجة النارية . كما أقرت المحكمة أن يكون تنفيذ حد الحرابة في ساحة باب اليمن والسماح لوسائل الاعلام وجمهور من المواطنين من الحضور. واستندت المحكمة في قرارها إلى أن اعترافات المدان وشهادة الشهود في محاضر جمع الاستدلالات وتحقيقات النيابة تطابقت مع الوقائع والمضبوطات في القضية، بالإضافة إلى تعرف المجني عليهن على المدان. وأوضحت المحكمة في تسبيبها للحكم أن المدان شكل بسلوكه الإجرامي كيان وبنيان الجرائم المنسوبة إليه في صحيفة الاتهام, وهي الشروع في السرقة بالإكراه على أحد المجني عليهن، وقيامه بالحرابة للبقية، ولتعرض المدان للنسوة بقوة وعنف واخافتهن بالصدم واستخدام الدراجة بسرعة في الطريق العام بشوارع وأحياء العاصمة. كما قررت المحكمة احتفاظ حق المدان باستئناف الحكم براءة للذمة بعد تشريف المدان للحكم، فيما النيابة احتفظت بحقها بالعرض الوجوبي على الشعبة الاستئنافية وفقا للقانون. يشار إلى أن هذه الجرائم من الافعال الدخيلة على المجتمع اليمني ولاقت أدانة واستنكار شعبي واسع اثر انتشار مقطع فيديو لجريمة سرقة بالاكراه قام بها مدان في قضية سبق الحكم عليه فيها قبل عشرة ايام، باستخدامه دراجة نارية ونهب امرأة بالإكراة والمغالبة في شارع الجزائر بالعاصمة صنعاء. سبأ
طباعة          إرسال لصديق
الأرشيف
 
فعالية باليوم العالمي لغسل اليدين في أمانة العاصمة
نظمت إدارة الصحة المدرسية بمكتب التربية والتعليم بأمانة العاصمة اليوم فعالية غسل اليدين بمناسبة اليوم العالمي لغسل اليدين بتمويل ودعم منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف. ...المزيد


الأخبار المحلية

...المزيد
تصميم وبرمجة : عربي بزنس
عدد الزوار 14844378
Too many connections