الدكتور مقبولي يؤكد أهمية التسريع بتنفيذ مشروع الصرف الصحي لمدينة صنعاء القديمة Bookmark and Share
التاريخ : 22-10-2019 أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي على أهمية التسريع في تنفيذ مشروع استبدال شبكة الصرف الصحي والخطوط الناقلة لمدينة صنعاء القديمة. وأشار الدكتور مقبولي في ورشة العمل التي نظمتها وزارة المياه والبيئة اليوم، لمناقشة التصاميم النهائية لاستبدال الخطوط الناقلة في سائلة صنعاء ، إلى أن التأخير في تنفيذ المشروع من شأنه أن يتسبب في عواقب بيئية. وأشاد نائب رئيس الوزراء بالجهود التي تبذلها وزارة المياه والبيئة في هذا الجانب، وكذا جهود الشركاء الداعمين في منظمة اليونيسف ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع اليونبس.. مؤكدا على ضرورة التسريع في إعلان مناقصة المشروع خاصة وأن مشاريع المياه والصرف الصحي تعتبر من الأولويات. من جانبه أشار وزير المياه والبيئة المهندس نبيل عبدالله الوزير إلى أن التنسيقات الجارية مع المانحين تهدف إلى استبدال شبكة الصرف الصحي بالعاصمة بشبكة جديدة وذلك نظرا لانتهاء العمر الافتراضي للشبكة القديمة الاسبستوس. وأكد أن الوزارة ستعمل بالتعاون مع الممولين على التسريع في البدء بتنفيذ مشروع سائلة صنعاء لما يمثله من أهمية للحفاظ على البيئة خاصة في ظل انتشار العديد من الأمراض والأوبئة خاصة الكوليرا. بدوره أشار أمين العاصمة حمود عباد إلى أهمية هذا المشروع والدور الهام الذي يضطلع به الداعمين للحفاظ على الموروث التاريخي لصنعاء القديمة.. مشيدا بالجهود التي يبذلها وزير المياه والبيئة خاصة بعد الانهيارات التي تعرضت لها شبكة الصرف الصحي بالسائلة نتيجة انتهاء عمرها الافتراضي. من جانبها أشارت الممثلة المقيمة لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف ساره نيانتي إلى أهمية هذه الورشة للاطلاع على التصاميم النهائية والنقاش حول ما تضمنته الدراسة. ولفتت إلى جوانب التنسيق والشراكة مع وزارة المياه والبيئة بشأن مشروع استبدال شبكة الصرف الصحي خاصة في ظل انتشار وباء الكوليرا وما تشهده العاصمة صنعاء من كثافة سكانية وارتفاع في عدد النازحين. فيما تطرق مدير مكتب اليونبس في اليمن فياض أحمد، إلى الموروث الثقافي والتاريخي الذي تزخر به صنعاء القديمة.. مؤكدا على ضرورة العمل كفريق واحد لإنجاز مشروع الصرف الصحي. واستعرض مدير مكتب شركة انجيكون الأردنية للاستشارات الهندسية التصاميم النهائية لاستبدال الخطوط الناقلة لسائلة صنعاء والتي ستخدم حتى العام ٢٠٧٠م . وتضمن العرض أهمية المشروع والمدة الزمنية للتنفيذ بالإضافة إلى الخيارات المتاحة ومميزات وسلبيات كل خيار على حدة. وشملت الدراسة ثلاثة خيارات يتمثل الأول في استبدال الخط الرئيسي للصرف الصحي بالسائلة بخط جديد، والخيار الثاني يتمثل في استخدام المناهل القائمة واستبدال خط الاسبستوس، أما الخيار الثالث فيتمثل في الإحلال الأفقي باستخدام أجهزة خاصة بالصرف الصحي. وقد أثريت الورشة بالمداخلات والنقاشات من قبل الأطراف المعنية والتي أكدت جميعها على الأهمية التي يمثلها هذا المشروع ..مشيدين بالجهود التي تبذلها وزارة المياه والبيئة للتسريع في التنفيذ. حضر الورشة عدد من المسؤولين بوزارة المياه والبيئة ووزارة التخطيط والتعاون الدولي وأمانة العاصمة وخبراء المياه والإصحاح البيئي بمنظمة اليونيسف واليونبس.
طباعة          إرسال لصديق
الأرشيف
 
اختتام دورة بصنعاء حول مفاهيم ومهام ضباط العمليات
اختتمت اليوم بصنعاء دورة تدريبية حول مفاهيم ومهام ضباط العمليات في المناطق والمحاور والألوية. ...المزيد


الأخبار المحلية

...المزيد
تصميم وبرمجة : عربي بزنس
عدد الزوار 18310015
Too many connections