صلح قبلي ينهي قضية قتل بين أسرتي حيدرة والقاعدة في المشنة بإب Bookmark and Share
التاريخ : 21-11-2019 أنهى صلح قبلي أشرف عليه محافظ إب عبدالواحد صلاح اليوم، قضية قتل بين أسرتي حيدرة والقاعدة من مديرية المشنة وقعت منذ تسع سنوات. وخلال الصلح القبلي الذي حضره وكيل المحافظة قاسم العنسي ومديرا فرع هيئة الزكاة علي الجبري والمشنة علي البعداني ومدير دار الحبيشي للأيتام عرفات شريف وعدد من مشائخ وأعيان ووجهاء المحافظة، أعلن أولياء دم المجني عليه وليد محمد على القاعدة العفو عن الجاني أحمد يوسف حيدرة لوجه الله. وثمن المحافظ صلاح الجهود المبذولة لإنهاء القضية وإغلاق ملفها إلى الأبد من خلال الحلول المرضية للجميع، إضافة إلى ما تستدعيه الأوضاع الراهنة التي يمر بها الوطن من توحيد للصفوف والتلاحم المجتمعي لمواجهة العدوان. وحث الجميع على تعزيز قيم التسامح والتآخي ورص الصفوف والتحرك لمواجهة العدوان وتحرير كل شبر في أرض الوطن. وأكد محافظ إب أن إنهاء القضية ليس بغريب على أبناء اليمن الساعين في إصلاح ذات البين وتعزيز قيم الأخوة بين أفراد المجتمع .. مشيرا إلى أن حل القضايا المجتمعية بطرق أخوية، يسهم في حقن الدماء والحفاظ على الأمن والإستقرار وإخماد نار الفتنة والإقتتال. فيما ثمنت أسرتي حيدرة والقاعدة ومشائخ وأعيان مديرية المشنة، دور المكلفين والخيرين وفرع هيئة الزكاة الذين ساهموا في حل القضية وتقريب وجهات النظر بين المتخاصمين. وأكد الحاضرون أن الشعب اليمني عصيً على قوى العدوان والمرتزقة من خلال تعزيز التآخي والتوجه نحو العدو الحقيقي .. مشيرين إلى أن مخططات قوى العدوان لن تنال من عزيمة وصمود الشعب اليمني.
طباعة          إرسال لصديق
الأرشيف
 
لقاء قبلي بعزلة المكتب في جبلة إب يشيد ببطولات الجيش واللجان الشعبية
أشاد أبناء عزلة المكتب بمديرية جبلة محافظة إب بالملاحم البطولية التي يسطرها الجيش اليمني واللجان الشعبية في مختلف الجبهات. ...المزيد


الأخبار المحلية

...المزيد
تصميم وبرمجة : عربي بزنس
عدد الزوار 18586081
Too many connections