تدشين حملة نظافة للحد من الضنك والملاريا بالحديدة Bookmark and Share
التاريخ : 20-01-2020 دشن وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل والقائم بأعمال محافظ الحديدة محمد عياش اليوم حملة نظافة شاملة في إطار جهود السلطة المحلية ووزارة الصحة لمكافحة حمى الضنك والملاريا في مديريات المحافظة. تستهدف الحملة التي تشارك في تنفيذها مكاتب الصحة، صندوق النظافة، برنامج مكافحة الملاريا، الأوقاف، الأشغال، الزراعة، المياه والصرف الصحي، التربية، حماية البيئة، الشباب والرياضة، الإعلام، الأمن ، السلطة المحلية، جامعة الحديدة وملتقى الطالب الجامعي رفع المخلفات من الأحياء والأسواق بمديريات الحوك والميناء والحالي. ويرافق الحملة أنشطة مجتمعية للتخلص من بؤر التوالد في الأواني والمستنقعات وتجمعات المياه الراكدة، وكذا إزالة المخلفات والقمامة المتكدسة. كما تتضمن الحملة تنفيذ رش ضبابي وتوزيع الناموسيات المشبعة بالمبيد على المواطنين بالمناطق ذات الخطورة العالية، وكذا استبدال أواني حفظ المياه التالفة في المنازل بأوانٍ جديدة محكمة الإغلاق، وإصلاح وصيانة أنابيب المياه ورفع مخلفات البناء بالإضافة إلى توعية عبر وسائل الإعلام والإذاعات المتنقلة في الأحياء والحارات والأسواق. وخلال التدشين الذي حضره وكيلا وزارة الصحة الدكتور محمد المنصور والدكتور علي جحاف ووكلاء المحافظة مجدي الحسني وعلي قشر وصدام ناصر ومدير عام مكتب الصحة بالمحافظة الدكتور عبدالرحمن جارالله ، أكد وزير الصحة ضرورة تنفيذ الحملة التي ستساهم في الحد من انتشار الوباء والقضاء عليه. وأشار إلى أن الحملة تأتي استشعارا من الوزارة بخطر الأوبئة والأمراض المنتشرة في المحافظة ، لافتاً إلى الجهود التي تبذلها وزارة الصحة والسلطة المحلية بالمحافظة والمديريات التابعة لها من أجل التخلص من أسباب تفشي الأوبئة والأمراض التي تعاني منها المحافظة جراء استمرار العدوان والحصار الخانق. ولفت الدكتور المتوكل إلى أن ما ضاعف من معاناة المواطنيين في محافظة الحديدة هو استهداف قوى العدوان ومرتزقتها للبنية التحتية وخصوصاً المستشفيات والمراكز الصحية ما تسبب في نقص حاد للإمكانيات والكوادر الطبية المتخصصة . وحث وزير الصحة المعنيين والجهات ذات العلاقة على التحرك في كافة المسارات والتنسيق مع الجهات المختصة والعمل كفريق واحد من أجل القضاء على كافة الأمراض والأوبئة التي تشهدها المحافظة . وأكد أن نجاح هذه الحملة مقترن بالمشاركة المجتمعية، وقال "إن مكافحة وباء حمى الضنك والملاريا مسؤولية مشتركة بين كافة القطاعات الخدمية والمواطنين على حد سواء، ولايقتصر على جهة بعينها". فيما أشار القائم بأعمال المحافظ إلى أن الحملة الشاملة تأتي تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية بهدف القضاء على وباء حمى الضنك والملاريا المنتشر في عدد من المديريات.. لافتا إلى أن للعدوان دور كبير في انتشار هذه الأوبئة بالمحافظة جراء استهدافه للمرافق الصحية ومشاريع مياه الشرب بصورة مباشرة. وأهاب بضرورة تكاتف الجهود بين الجهات المعنية وتحمل المسؤولية الملقاة عليها لما من شأنه الحد من هذا الوباء الذي يشكل خطراً كبيراً على المواطنين، خصوصاً خلال هذه المرحلة التي يمر بها الوطن جراء العدوان والحصار وحرمان المستشفيات والمراكز الصحية من المواد الطبية والعلاجية. من جانبه أكد مشرف المحافظة أحمد البشري أن ما تشهده الحديدة من تفشٍ للأمراض والأوبئة يعد من المشاكل والكوارث التي تسبب بها العدوان وساهم في مضاعفة معاناة المواطنيين، نتيجة الحصار واحتجاز قوافل الغذاء والنفط ومنع دخول الأدوية والمضادات التي تحتاجها المستشفيات للمصابين بهذه الأمراض والحميات . من جهتهما أوضح المدير التنفيذي لصندوق النظافة والتحسين عبد الإله الأهدل ومدير عام المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي عبد الرحمن إسحاق أن الحملة ستقوم بشفط وردم المياه الراكدة من كافة الأحياء والحارات ورفع أكثر من ٥٠ ألف طن من القمامة والمخلفات الصلبة. حضر التدشين رئيس لجنة الخدمات بالمجلس المحلي بالمحافظة محمد حليصي ورئيس هيئة مستشفى الثورة العام الدكتور خالد سهيل ورئيس جامعة الحديدة الدكتور محمد الاهدل وعدد من المسؤولين في الجهات ذات العلاقة. إلى ذلك تفقد القائم بأعمال المحافظ عددا من المواقع التي تستهدفها الحملة في مديريات الحالي والحوك والميناء، واستمع إلى شرح عن الإجراءات التي سيتم اتخاذها من أجل استكمال تنظيف الشوارع والاحياء السكنية من المخلفات الصلبة والقمامة إضافة لردم البؤر والمستنقعات التي تشكل بيئة حاضنة للبعوض الناقل للمرض .
طباعة          إرسال لصديق
الأرشيف
 
نائب وزير شؤون المغتربين يتفقد سير العمل بمكتب بالحديدة
تفقد نائب وزير شؤون المغتربين زايد الريامي سير العمل بمكتب شؤون المغتربين بمحافظة الحديدة . ...المزيد


الأخبار المحلية

...المزيد
تصميم وبرمجة : عربي بزنس
عدد الزوار 19267071
Too many connections