أوقاف أمانة العاصمة .. جهود مثمرة ونجاحات نوعية Bookmark and Share
التاريخ : 25-02-2021 أثمرت جهود فرع الهيئة العامة للأوقاف بأمانة العاصمة خلال 2020م في تحقيق نجاحات نوعية في الجوانب الإيرادية والوقفية والإرشادية، أسهمت في صيانة عشرات المساجد واستعادة الكثير من العقارات والأراضي الوقفية المغتصبة.

وحرص فرع هيئة الأوقاف على تجاوز الصعوبات التي فرضها استمرار العدوان والحصار، والمضي في العمل الوقفي والإرشادي وفقاً لخطة عمل واستراتيجية تنطلق من مصفوفة الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.

وأوضح تقرير صادر عن فرع الهيئة تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نسخة منه، أن فرع مكتب هيئة الأوقاف بالأمانة أولت جانب صيانة المساجد اهتماماً واسعاً خلال العام الماضي، خاصة الجوامع الأثرية والتاريخية في صنعاء القديمة وغيرها من المساجد.

وأشار إلى أنه تم تخصيص 317 مليون و316 ألف ريال من أموال الوقف خلال العام الماضي لتوفير خدمات ومتطلبات أعمال النظافة والصيانة والترميم والفرش، بما يسهم في نظافة المساجد والحفاظ على بيوت الله.

مشاريع صيانة

ووفقاً للتقرير نفذ فرع الهيئة خلال العام الماضي مشروع أعمال صيانة وترميم واسعة للجامع الكبير بصنعاء كأحد أقدم الجوامع في العالم الإسلامي، وذلك وفقاً للنمط المعماري الإسلامي والتاريخي بتكلفة 127 مليون و516 ألف ريال.

واستكمل فرع هيئة الأوقاف بأمانة العاصمة خلال العام الماضي مشروع الترميم والصيانة الطارئة لـ38 مسجداً بمدينة صنعاء القديمة، بتكلفة 80 مليون و108 آلاف ريال.

ولفت التقرير إلى أن فرع مكتب الهيئة، يستكمل حالياً مشروع إعادة تأهيل وصيانة قبة ومسجد الأمير محمد بن الحسن بن القاسم بمنطقة الروضة على ثلاث مراحل، رٌوعي فيها ضوابط دقيقة حافظت على المعلم الأثري والتاريخي بتكلفة 26 مليون و887 ألف ريال.

وأكد التقرير أن المشاريع التي نفذها فرع مكتب الهيئة بالأمانة، شملت أيضاً مشاريع تأهيل وصيانة أخرى بتكلفة 110 مليون و207 آلاف ريال.

استعادة ممتلكات وقفية

وفي إطار حملة الحفاظ على أراضي الوقف، استعاد فرع مكتب هيئة الأوقاف بأمانة العاصمة خلال العام 2020م أراضي وعقار الوقف بالتعاون مع الجهات القضائية والأجهزة الأمنية.

حيث أوضح التقرير أنه تم استعادة 52 عقاراً و62 من أراض الوقف بمساحة 15 ألف و10 لبن بمديريات الأمانة، ووضع العلامات الحديدية لأرض زراعية، منها بمساحة 13 آلاف لبنة عشاري، تم استعادتها بمديرية بني الحارث وتسوير 61 أرضية بمساحة ألف و176 لبنة عشاري بمديريات بني الحارث، السبعين، شعوب وصنعاء القديمة.

حجز تحفظي قضائي

وحسب التقرير أجرى فرع هيئة الأوقاف، حجزاً تحفظياً قضائياً على 33 من أراضي الأوقاف بمساحة 10 آلاف و17 لبنة عشاري من أراضي الوقف بمديريات السبعين، شعوب، الوحدة والثورة كإجراء احترازي لحمايتها لحين الفصل بالقضايا المتعلقة بها.

وفي جانب استكمال وحصر الأعيان الوقفية، استقبل فرع مكتب هيئة الأوقاف بأمانة العاصمة خلال العام الماضي ألف و64 معاملة انتفاع توزعت ما بين تجديد وتنازل عقود جديدة في أراضي أوقاف بمديريات الأمانة.

وأصدر فرع الهيئة خلال يناير حتى ديسمبر 337 عقد إيجار لأراضي أوقاف بمساحة 3 آلاف و50 لبنة عشاري فيما بلغت العقود الصادرة في الوصايا والترب 31 عقد إيجاري بمساحة 601 لبنة عشاري.

وذكر التقرير أن فرع هيئة الأوقاف بالأمانة استكملت حصر ومسح 11 ألف و 595 لبنة عشاري من أراض الوقف واسقاط 901 مخطط لأراض وقفية مؤجرة طبقاً للصور الجوية في 190 وحدة جوار بمختلف مديريات الأمانة.

تأسيس فروع

استكمل فرع الهيئة ضمن خطته للعام 2020م، افتتاح ستة فروع في بقية المديريات ورفدها بالإمكانيات والكوادر التخصصية المطلوبة لإنجاح مهامها وأعمالها في الحفاظ على أموال الوقف وتحصيل إيراداته وحقوقه.

ولفت التقرير إلى أن عدد القضايا المنظورة أمام المحاكم والنيابات ضد المعتدين والمغتصبين لأراضي وعقارات الأوقاف والممتنعين عن تسديد مستحقاته خلال العام الماضي بلغت 121 قضية تنقسم من حيث توزيعها على مرحلة التنفيذ والنيابة، المحاكم الابتدائية والاستئناف والمحكمة العليا.

أتمتة

أكد التقرير أن إدارة الشؤون القانونية بفرع مكتب الهيئة استكملت أتمتة كافة إجراءات الخدمات التي تقدمها بجميع مراحلها والمتمثلة في توثيق القضايا المنظورة وإجراءات البت فيها والتعامل معها لدى الجهات القضائية، ودراسة ما يحال إليها من قضايا.

خدمة المساجد

وفي قطاع المساجد، بين التقرير أن فرع مكتب الهيئة بالأمانة وفّر 14 ألف و409 من المواد الصحية وأدوات التلميع والتعقيم لمساجد ومراكز تعليم القرآن، وغسل فرش 191 مسجداً في مختلف مديريات الأمانة عبر شركة نظافة متخصصة.

وأفاد التقرير بأن فرع مكتب الهيئة نفذ ست حملات وقائية بمشاركة ألف و610 عاملا لاستهداف ألف و249 مسجدا بالتزامن مع غسل فرش 199 مسجداً آخر بمديريات الأمانة، وتوفير بطاريات وألواح شمسية لـثلاثين مسجداً في أربع مديريات.

وتولى فرع مكتب الهيئة عملية تحسين أوضاع 447 من العاملين بالمساجد من خلال رفع مستحقات الإعانة المعتمدة لهم بمبلغ مليون و641 ألف ريال شهرياً.

المقابر

وفي جانب المقابر، أكد تقرير فرع مكتب هيئة الأوقاف بأمانة العاصمة أنه تم إغلاق 29 مقبرة ممتلئة، فيما أسهمت إدارة المساجد بفرع مكتب الهيئة بحل 171 إشكالية متعلقة بالمقابر تلقت بلاغاتها عبر العمليات تغير على إثرها 31 حارس مقبرة بمديريات الأمانة.

أنشطة إرشادية

وفي مجال التوجيه والإرشاد نفّذ فرع مكتب هيئة الأوقاف خلالَ العام الماضي 120 ألف و89 نشاطاً إرشادياً، وتوزيع 588 ألف و475 مادةً ثقافيةً توعويةً وتعليمية متنوعة على مختلف مساجد ومناطق مديريات الأمانة.

وأوضح التقريرٌ أن 500 خطيباً ومرشداً ومرشدات دينيات نفّذوا 85 ألف و896 نشاطاً إرشادياً توزعت ما بين خطب، محاضرات، خواطر، ندوات، زيارات للمجالس والمدارس استهدفا ثلاثة ملايين و228 ألف شخص في مختلف مديريات الأمانة.

كما نفّذت فروعُ الأوقاف بالمديريات أكثرَ من 13 ألفَ نشاطٍ إرشادي، شملت إقامةَ دورات تأهيلية للخطباء والمرشدين ولقاءات واجتماعات وورش عمل فرعية ومركزية.

وحسب التقرير، تم طباعة 588 ألف و475 برشورات، وموجِّهات ومواد ثقافية وإرشادية وتعليمية، تم توزيعُها على المساجد والمناطق المستهدفة بمديريات الأمانة.

توعية المرأة

نفذ فرع مكتب هيئة الأوقاف بأمانة العاصمة خلال العام الماضي 23 ألف و 23 نشاطاً وفعالية توعوية وثقافية نسوية شملت فعاليات مجالس نسوية ومدارس وزيارات ودورات وورش، استهدفت 462 ألف و345 امرأة وطالبة في مختلف المديريات.

ولفت التقرير إلى أن إدارة توعية المرأة وزعت خلال العام الماضي أربعة آلاف و300 كتيب ثقافي، للاستفادة منها في تعليم المرأة والاستزادة من هدي القرآن الكريم.

القرآن الكريم

وحرص فرع مكتب هيئة أوقاف الأمانة خلال العام الماضي على توسيع برنامج حلقات تحفيظ القرآن الكريم لاستيعاب أكبر عدد من الشرائح المجتمعيّة.

وحسب التقرير أنجزت إدارة تعليم القرآن الكريم بفرع مكتب الهيئة ستة آلاف و372 نشاطاً استهدف طلاب العلم والمدرسين والموجهين والمختصين والمشرفين على مراكز وحلقات القرآن البالغ عددها 110 مركزاً في مختلف مديريات الأمانة.

وشملت أنشطة إدارة تعليم القرآن الكريم تنفيذ المسابقة السنوية للقرآن الكريم و10 مسابقات الرسول الأعظم، وأربعة برامج تلفزيونية وإذاعية رمضانية وأنشطة ترفيهية ورياضية.

تقنية المعلومات

استكمل فرع مكتب هيئة أوقاف الأمانة خلال العام الماضي تطوير واستحداث التطبيقات والأنظمة الإلكترونية الكفيلة بإنجاح العمل وتعزيز الأداء الوقفي.

وأشار التقرير إلى أن إدارة نظم المعلومات بفرع المكتب أنشأ الخارطة الوقفية وفقاً للمخططات والصور الجوية بنظام GPS، واستكمال الربط الشبكي لتسديد وتحصيل عائدات الأوقاف عبر هيئة البريد، واستحداث الأنظمة الإلكترونية الخاصة بالمتحصلين وبيانات الأوقاف، المالية، عقود المنتفعين، ونظام الرسائل SMS للمنتفعين.

وتطرق إلى أنه تم إصلاح وصيانة النظام القديم وتحويل بيانات الأوقاف إلى النظام الجديد، وكذا إصلاح نظام احتساب الإيجارات وانجاز مشروع الربط الشبكي لكافة الإدارات وبما يساعد على تسهيل العمل الوقفي.

ولفت التقرير إلى أنه تم تدريب كوادر الإدارات المختصة على كيفية التعامل مع الأنظمة المعدة وحفظ المستندات ومرفقاتها إلكترونياً، وتحليل وتصميم وبرمجة نظام العقود الآلية لقسم المباني، وربط نظامي المباني والعقود بقاعدة البيانات، وغيرها من الأعمال.

واعتبر مدير فرع هيئة الأوقاف بأمانة العاصمة عبدالله عامر، ما حققه فرع الهيئة من نجاحات نوعية في الأعمال الوقفية والإرشادية والإيرادية، خطوة إيجابية تنطلق من المسئولية الملقاة على عاتق قيادة فرع الهيئة وموظفيها.

وقال" يشرفنا أن نكون خداماً للأماكن المقدسة وبيوت الله التي أمر الله أن ترفع ويذكر فيها ويسبح له فيها بالغدو والآصال، مع اعترافنا بالتقصير".. مبيناً أن ما تم تحقيقه من إنجازات يٌعتبر جزءً يسيراً من الواجب الذي يٌحتم على الجميع القيام به.

وبين عامر أن المساجد نالت خلال العام الماضي اهتماماً كبيراً من قبل فرع هيئة الأوقاف بالأمانة وإعطائها الأولوية في المصارف الوقفية انطلاقاً من تحقيق الهدف العام المتمثل "في الوقف لما وقف له".

وأضاف" إن الهيئة بالأمانة عملت على إنشاء وتأسيس مراكز تكلفة في النظام المحاسبي الآلي لكل مصرف ومبرة وقفية إيراداً ومصرفاً مع وجود صعوبة في هذا الجانب كون المكتب صار يعمل لسنوات طويلة بل لعقود من الزمن بحساب واحد إيراداً ومصرفا لكل المصارف الوقفية، ما يجعله بحاجة إلى فترة كافية لفرز الأعيان الوقفية بحسب مصارفها والمبرات الموقوفة عليها بالعودة للمسودات التي تبين ذلك، وتحدد المصارف بشكل واضح".

ولفت مدير هيئة الأوقاف بالأمانة إلى أن الجامع الكبير بصنعاء القديمة ناله من الاهتمام النصيب الأوفر باعتباره رمز الهوية الإيمانية وأقدس وأقدم مسجد أسس في الإسلام من خلال تنفيذ مشاريع الصيانة والرعاية له وكذا عدد من المساجد بمديريات الأمانة.

وأكد الحرص على مضاعفة الجهود خلال العام الجاري في رعاية المساجد والحفاظ على بيوت الله والعناية بمدارس وحلقات القرآن الكريم، وتنفيذ مشاريع الصيانة والترميم لعدد من المساجد في إطار خطة ومصفوفة الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة 2021 – 2025م.

تقرير: ماهر الخولاني

طباعة          إرسال لصديق
الأرشيف
 
اللجنة العليا للانتخابات تناقش تقرير الأمانة العامة
عقدت اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء اجتماعا لها اليوم، برئاسة القاضي محمد عبد الله السالمي رئيس اللجنة....المزيد


...المزيد
تصميم وبرمجة : عربي بزنس
عدد الزوار 22232940
Too many connections