المجلس الأعلى للسياحة يقر اعتماد مبادرة دعم وتمويل 11 مشروعا سياحيا Bookmark and Share
التاريخ : 24-08-2010 ناقش المجلس الأعلى للسياحة في اجتماعه الأسبوعي اليوم برئاسة رئيس مجلس الوزراء الدكتور علي محمد مجور مذكرة وزير السياحة بشأن المبادرة الخاصة بمنظمة السياحة العالمية للتنمية المستدامة لتطوير المنتج السياحي في اليمن .

ناقش المجلس الأعلى للسياحة في اجتماعه الأسبوعي اليوم برئاسة رئيس مجلس الوزراء الدكتور علي محمد مجور مذكرة وزير السياحة بشأن المبادرة الخاصة بمنظمة السياحة العالمية للتنمية المستدامة لتطوير المنتج السياحي في اليمن .

وتنص المبادرة على تنفيذ 11 مشروعا تشمل التنظيم الاداري لمقاصد السياحة ورفع مستوى الوعي السياحي وتطوير المهارات السياحية وادارة قنوات التوريدات والخدمات وتحسين جودة ومبيعات المصنوعات الحرفية التقليدية واليدوية ودور الضيافة المحلية وتطوير مفهوم الأسم التجاري ومبادرة المنح التطوعية والاستفادة من المدن التراثية ، نموذج تطوير ومساعدة السلطات المحلية إلى جانب التنمية المستدامة والتخفيف من الفقر لكل من محافظات المحويت وإب وريمة وأخيرا مشروع السياحة البيئية في محمية برع الطبيعية .

وتهدف هذه المشاريع الى إبراز وتطوير كافة انماط المنتج السياحي في مختلف مواقع الجذب السياحي وذلك لإيجاد رؤية للسياحة المستدامة من شأنها المساهمة في الاستفادة المباشرة للمجتمعات المحلية من السياحة بما يؤدي الى زيادة إنفاق الزوار علاوة على تعزيز الخدمات المحلية مع التركيز في نفس الوقت على تطوير المؤسسات الصغيرة التي تجعل للسكان المحليين مصلحة مباشرة من قطاع السياحة .

وأقر المجلس اعتماد مبادرة دعم وتمويل تلك المشاريع بالشراكة مع منظمة السياحة العالمية لما تمثله من اهمية في التنمية السياحية ورفع مستوى الوعي بأهمية السياحة كإحد اهم القطاعات في التخفيف من الفقر وإيجاد فرص العمل وحماية التراث الطبيعي والتاريخي وتعزيز آليات التمويل للموارد السياحية المباشرة في المحافظة على هذا التراث .

وأقر المجلس التقرير الخاص بنتائج مسح الإنفاق السياحي الأول 2008- 2009م الذي هدف الى التوصل الى تحديد متوسط إنفاق السياحة الوافدة والمغادرة وكذلك الحصول على بيانات ومعلومات مؤكدة وموثوقة تمكن من قياس الاستهلاك السياحي وأثره الاقتصادي الى جانب رفع القدرة على قياس وتحليل المؤشرات الاقتصادية لصناعة السياحة وقياس مساهمة السياحة في الناتج المحلي الاجمالي وغيرها من الأهداف .

ومن أهم المؤشرات التي تم الحصول عليها من خلال المسح تحديد أغراض الزيارة ومدة الإقامة ونوع الإيواء المستخدم ،واسطة النقل الدولي ،مصدر تمويل الرحلة ،أهم عوامل الجذب التي نالت اعجاب الزوار من السياح الى غير ذلك من المؤشرات منها ما يتعلق بتحديد متوسط الانفاق السياحي للسياحة الوافدة .

حيث بلغ معدل انفاق السائح باليوم الواحد عموما 145 دولار بمتوسط 8 ليالي للاجانب و 44 دولار و 25 ليلة سياحية للوافدين اليمنيين .

وأشاد المجلس بالجهد المبذول من قبل وزارة السياحة والجهات المعنية وذات العلاقة بعملية المسح والوصول الى تحديد تلك المؤشرات بشكل دقيق من واقع البيانات التي ادلى بها كل من عينة الوافدين والمغادرين والتي يتم تطبيقها ابتداءا من العام الحالي لتحديد المؤشرات السنوية بالارتكاز على عدد الوافدين الى الجمهورية والمغادرين منها.

واطلع المجلس على مذكرة وزير السياحة بشأن مشروع كنوز إب الإستثماري السياحي .

ويشمل المشروع على فندق وشقق فندقية، هوتيلات، نادي رياضي وترفيهي، شاليهات، ثلاث مناطق تجارية مدينة للألعاب المائية، حديقة حيوان مفتوحة، صالة تزلج وغيرها من المرافق الخدمية التابعة للمشروع .

ووفقا للمذكرة فإنه من المتوقع أن يوفر المشروع ألفين فرصة عمل مباشرة و 4 آلاف فرصة عمل غير مباشرة أثناء فترة التنفيذ وما بين 500 - 1000 فرصة عمل مباشرة و 250 فرصة عمل غير مباشرة عند التشغيل.

وتصل الكلفة التقديرية للمشروع الى 100 مليون دولار وسيعمل المشروع على توفير مرافق ووسائل خدمية سياحية من شأنها توسيع قاعدة العرض المتاح وبالتالي الإسهام في انعاش وتطور حركة السياحة الداخلية والخارجية في منطقة المشروع بصفة خاصة والجمهورية بصفة عامة .

وأكد المجلس دعمه لهذا المشروع ووجه بتسليم الموقع المحدد للمشروع للشركة الاستثمارية للبدء بالتنفيذ مع التشديد على تحديد فترة أقصاها عامين ما لم فيتم استعادة الأرض من المستثمر .

واطلع المجلس على تقرير وزير السياحة حول الخرائط السياحية التفصيلية لأمانة العاصمة ومحافظات الجمهورية التى تم انجازها من قبل وزارة السياحة ومجلس الترويج السياحي والهيئة العامة للآراضي والمساحة التخطيط العمراني .

وصادق المجلس على هذه الخرائط ووجه مجلس الترويج بطباعتها وسرعة توزيعها لتحقيق الاستفادة المنشودة منها.

وناقش المجلس طلب وزير السياحة بشأن تسهيل عملية حصول المجموعات السياحية الراغبة في زيارة اليمن على تأشيرات الدخول وذلك في ضوء المذكرات المرفوعة للوزارة من قبل الشركات السياحية المحلية والأوروبية بهذا الشأن .

وكلف المجلس بهذا الخصوص وزارات الخارجية والداخلية والسياحة بدراسة الموضوع بصورة متكاملة وتحديد الآلية والإجراءات الواضحة التى تكفل تبسيط وتسهيل عملية الحصول على تأشيرة الدخول لمختلف الأفواج السياحية بما في ذلك السفن السياحية التى ترسو في الموانئ اليمنية .
واطلع المجلس على تقرير وزارة السياحة عن مهرجان صيف صنعاء السياحي الخامس الذي أقيم خلال الفترة 1-31 يوليو 2010م .

واستعرض التقرير مجمل الفعاليات السياحية والفنية والترويجية والمشاركات الخارجية المتميزة وغير المسبوقة في المهرجان، فضلا عن الجوانب التوعوية المرتبطة بإحياء التراث الثقافي والحفاظ عليه الى جانب الدور الحيوي الذي لعبه المهرجان في خدمة السياحة الداخلية .

وأشاد المجلس الأعلى بالتطور الملحوظ الذي شهدته عملية التحضير والإعداد والتنفيذ لمجمل الفعاليات المخطط لها في اطار المهرجان وما تركته من أثر طيب .

وأقر المجلس توفير مقر دائم لإحتضان الفعاليات الفنية المختلفة للمهرجان بما يعزز من نجاح المهرجانات القادمة والإعداد المتميز لهذه التظاهرة السنوية السياحية والترويجية والتسويقية


المصدر : سبأ
طباعة          إرسال لصديق

شاركنا بارائك ومقترحاتك

الإخوة / متصفحي موقع قناة اليمن الفضائية نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 58 دقيقة و 25 ثانية دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
الإسم *
عنوان التعليق *
نص التعليق *
الأحرف المتاحة : 800
الأرشيف
 
عملية نوعية على مواقع مرتزقة العدوان بمديرية ذي ناعم بالبيضاء
نفذ أبطال الجيش واللجان الشعبية عملية عسكرية على مواقع مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي في مديرية ذي ناعم بمحافظة البيضاء. ...المزيد


الأخبار المحلية

...المزيد
تصميم وبرمجة : عربي بزنس
عدد الزوار 13434965
Too many connections