نائب رئيس الجمهورية يرأس اجتماعا موسعا لقيادات عدن ، ابين ، لحج ، الضالع Bookmark and Share
التاريخ : 13-09-2010 ترأس عبدربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية اليوم اجتماعا موسعا ضم قيادات محافظات عدن، ابين، لحج، والضالع في نطاق اجتماع اللجان الامنية في المحافظات الاربع .
ترأس عبدربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية اليوم اجتماعا موسعا ضم قيادات محافظات عدن، ابين، لحج، والضالع في نطاق اجتماع اللجان الامنية في المحافظات الاربع .

وفي اللقاء تحدث نائب رئيس الجمهورية حول القضايا المتصلة بالعمل الوطني من مختلف جوانبه الاقتصادية و السياسية و القضائية و الامنية وكل مايتصل بطبيعة الاداء .

وتطرق نائب الرئيس الى جملة من الموضوعات والحوادث.. منوها بضرورة التصدي الحازم للخارجين عن القانون الذين يحاولون العبث بالامن والاستقرار و السكينة العامة.. و قال "ان تجاربنا مع هؤلاء المارقين في التسامح و التغاضي لم تاخذ بالنوايا الطيبة والحسنة ولكنهم زادوا في غيهم ويحاولون ان يخلقوا من انفسهم اوهام جنون العظمة" .

واشار نائب رئيس الجمهورية الى ان القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية سبق و ان اصدرت عفوا عاما لاكثر من مره لكنهم للأسف يعودون بعد ذلك لنفس السلوك المشين و المرفوض.
وأكد انه في ظل هذا التمادي لابد من تطبيق القانون و النظام وفقا لنصوص الدستور .

وقال" صحيح اننا بلد ديمقراطي و تعددي وذلك ما يستوجب الاستيعاب الواعي و التعاطي الخلاق الذي لايضر بالاقتصاد و لا السياحة مما يجعل من مسألة الحفاظ على الامن و السكينة العامة مسئولية الجميع"، منوها باهمية استشعار المسؤولية خاصة جهاز القضاء و النيابة في التعاطي الحذر والمسؤول ،خصوصا ان محدثي الشغب والفتن في المجتمع يثيرون ذلك بدوافع معادية للوطن وامنه واستقراره حتى وان البسوها بمسميات مختلفة .

واكد نائب رئيس الجمهورية على اهمية مواكبة الاجهزة القضائية والنيابة لما تشهده القضايا الجنائية من تزايد، والتعامل معها بحزم بدون ادنى تساهل او مماطلة حتى لا تكون فرص لتنفيذ تلك الجرائم سانحة لمن تسول له نفسه اي محاولة لإرتكابها.

وأشاد نائب رئيس الجمهورية باهمية الدور الذي يقوم به رجال الأمن والقوات المسلحة في تنفيذ المهام وما يتحلون به في اطار اليقظة العالية التي يعيشونها حراسا على الأمن والإستقرار والسكينة العامة للمجتمع .

وقال نائب رئيس الجمهورية "إن أجهزة الدولة معنية قبل غيرها بالإجراءات والخطط اللازمة لإنجاح الأهداف المرسومة في طريق التطور والاستقرار الاجتماعي مع التعاون والبناء من قبل الجميع" .

ورحب نائب الرئيس بانعقاد وإجراء البطولة الرياضية لخليجي عشرين في العاصمة الاقتصادية والتجارية عدن، مؤكدا أنها سوف تقابل بالحفاوة والترحاب الكبيرين. داعيا وسائل الإعلام ومراسلي القنوات الفضائية إلى التعاون والتعاطي الايجابي مع هذا الحدث الرياضي الكبير الذي تستضيفه اليمن لأول مرة.

وفيما يتعلق بالإجراءات الأمنية التي اتخذت في منطقة لودر ضد تنظيم القاعدة قال نائب رئيس الجمهورية "إن فلول هذه العناصر الإرهابية قد شلت وتم ضربها دون هوادة ولعل الجميع يعرف أن هذه الفئة الضالة لا تفرق بين الحلال والحرام والحق والباطل وواقعة تحت تأثير الأوهام الظلالية ويتوجب الاستمرار في ملاحقتها إلى أوكارها حتى ولو كانت في الجبال البعيدة والنائية مع التنسيق الكامل بين أجهزة الأمن والقضاء والنيابة العامة وذلك في طريق اجتثاث هذه الجرثومة الخبيثة من المجتمع".

وأكد عبدربه منصور هادي أن التعاون مع اليمن والمواقف الإقليمية والعربية والدولية ايجابية جدا وتدعم بكل قوة امن واستقرار ووحدة اليمن وسيكون اجتماع أصدقاء اليمن الذي سينعقد في واشنطن في الرابع والعشرين من الشهر الجاري إحدى علامات ذلك التضامن والدعم.

وتحدث في اللقاء نائب رئيس الوزراء لشئون الدفاع والأمن وزير الإدارة المحلية الدكتور رشاد محمد العليمي ووزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر احمد ونائب وزير الداخلية اللواء الركن صالح حسين الزوعري وقائد المنطقة الجنوبية اللواء الركن مهدي مقولة، حيث ركزوا في كلماتهم على أهمية تفعيل القوانين وخصوصا فيما يتعلق بالإجراءات الحاسمة ضد من يحاول العبث بالأمن والاستقرار.

ودعوا الأجهزة المختصة إلى تطبيق القانون في حق الخارجين على النظام والقانون، متطرقين إلى عدد من الأمثلة إزاء ذلك. مشيدين بدور رجال الأمن والسلطات المختصة في المجالس المحلية في هذا المجال في إطار الدور البناء الذي يجب أن تضطلع به المجالس المحلية.

وقدم محافظي المحافظات الأربع ومدراء الأمن تقارير تفصيلية عن قضايا العمل وطبيعة سيره.

وتطرقت التقارير إلى مواطن السلب والإيجاب والإجراءات المتخذة لمعال الجوانب السلبية أينما وكيفما كانت.

حضر اللقاء وزير الخدمة المدنية والتأمينات الدكتور يحيى محمد الشعيبي ووزير الصحة العامة والسكان الدكتور عبدالكريم يحيى راصع ووزير الأشغال والطرق المهندس عمر الكرشمي ووزير النفط والمعادن أمير العيدروس ووزير السياحة نبيل الفقيه ووكيل أول وزارة الداخلية اللواء الركن محمد عبدالله القوسي والأمين العام المساعد لقطاع الفكر والثقافة والإعلام بالمؤتمر الشعبي العام الدكتور احمد عبيد بن دغر ورئيس دائرة الشباب باللجنة العامة عارف الزوكا ورئيس دائرة شئون الطلاب محمد الرويشان .

 


المصدر : سبأ
طباعة          إرسال لصديق

شاركنا بارائك ومقترحاتك

الإخوة / متصفحي موقع قناة اليمن الفضائية نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 58 دقيقة و 25 ثانية دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
الإسم *
عنوان التعليق *
نص التعليق *
الأحرف المتاحة : 800
الأرشيف
 
وزير النقل: إغلاق منافذ الجمهورية اليمنية انتهاك سافر لكل القوانين والمواثيق الدولية
أكد وزير النقل زكريا الشامي أن إعلان تحالف العدوان السعودي إغلاق جميع منافذ الجمهورية اليمنية، يعد إنتهاكا صارخا لكل الأعراف والقوانين والمواثيق الدولية والإنسانية. ...المزيد


الأخبار المحلية

...المزيد
تصميم وبرمجة : عربي بزنس
عدد الزوار 13449961
Too many connections