اختتام حلقة نقاشية حول إستراتيجية التنمية الصناعية Bookmark and Share
التاريخ : 09-12-2010 اختتمت اليوم بصنعاء الحلقة النقاشية حول إستراتيجية التنمية الصناعية التي نظمتها على مدى يومين وزارة الصناعة والتجارة بالتعاون مع الحكومة الماليزية والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة.

اختتمت اليوم بصنعاء الحلقة النقاشية حول إستراتيجية التنمية الصناعية التي نظمتها على مدى يومين وزارة الصناعة والتجارة بالتعاون مع الحكومة الماليزية والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة.

واستكمل فريق الخبراء الماليزيين في الحلقة النقاشية بحضور وزير الصناعة والتجارة الدكتور يحيى بن يحيى المتوكل استعراض الفصل الرابع من مسودة الإستراتيجية والذي تضمن تعريف بأهداف الإستراتيجية وإطارها العام ومكوناتها، وغايتها في تحقيق تصنيع مستدام.

واعتبرت مسودة الإستراتيجية الموهوبين والمهرة البنية الأساسية لنمو الصناعات الواعدة، حيث تمارس الحكومة دورها كممكنة ويلعب القطاع الخاص دور القائد للتصنيع المستدام وذلك سعيا لتحقيق أهداف رؤية اليمن 2025.. مؤكدة على أهمية معالجة التحديات الداخلية الخارجية والتحرك في مجال المزايا النسبية التي يتمتع بها اليمن، وخاصة الوصول إلى الأسواق الدولية.

وتتألف مسودة الإستراتجية من ثلاثة مكونات رئيسية، تشمل النظام الإيكولوجي باعتباره احد دعامات التصنيع والاستراتيجيات الرامية إلى دعم نمو الصناعات الواعدة، والصناعات الواعدة كمحرك للنمو.

واستهدفت وضع توصية بالصناعات الواعدة التي يمكن أن تحفز وتدفع النمو الاقتصادي إلى الأمام، سواء من خلال الصناعات القائمة أو إنشاء صناعات جديدة، لدعم التنوع الاقتصادي في اليمن وقيادة التحول من صناعة معتمدة على النفط كمحرك للنمو الاقتصادي إلى الصناعات الواعدة.

ووضعت المسودة سبع استراتيجيات رئيسية للصناعات الواعدة اليمنية هي التوجه نحو التصدير والاستهلاك المحلي، ودعم التوجه نحو تكوين المشاريع التجارية الصغيرة والمتوسطة والاستثمار المحلي والأجنبي المباشر، إضافة إلى شراكة القطاع العام والخاص والمجمعات العنقودية الصناعية الإستراتيجية، والمناطق الاقتصادية الإستراتيجية، والإبداع.

وتخلل الحلقة النقاشية التي شارك فيها المسئولين والمختصين في الوزارات والجهات ذات العلاقة والقطاع الخاص والصناعي والأكاديميين وممثلين عن المنظمات المانحة عدد من المداخلات الهادفة إلى إثراء مسودة إستراتيجية التنمية الصناعية في اليمن بالرؤى والملاحظات .

وثمن المشاركون الجهد المتميز والمنهجية العلمية المتبعة في إعداد مسودة إستراتيجية التنمية الصناعية.. مؤكدين أهمية القطاع الصناعي الواعد في تحريك النمو المستدام من خلال ما يمثله من حفز للتطور في القطاعات الإنتاجية الأخرى والقطاعات الخدمية، وقدرة عالية على التشابك والترابط محلياً وإقليميا وعالمياً.


المصدر : سبأ`
طباعة          إرسال لصديق

شاركنا بارائك ومقترحاتك

الإخوة / متصفحي موقع قناة اليمن الفضائية نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 58 دقيقة و 25 ثانية دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
الإسم *
عنوان التعليق *
نص التعليق *
الأحرف المتاحة : 800
الأرشيف
 
939 مليون 448 ألف قيمة صادرات الأسماك خلال يناير ومنتصف فبراير بعدن
سوقت إلى الأسواق العربية والأوروبية خلال الفترة من يناير وحتى النصف الأول من فبراير الجاري ألف و25 كيلو جرام من الأسماك و الأحياء المائية بقيمة 939 مليون و448 ألف ريال ....المزيد


الأخبار الإقتصادية

...المزيد
تصميم وبرمجة : عربي بزنس
عدد الزوار 13434965
Too many connections