56 ألف مستفيد من برامج مشروع التنمية الريفية في ذمار Bookmark and Share
التاريخ : 18-12-2010 بلغ عدد المستفيدين من برامج وأنشطة مشروع التنمية الريفية بالمشاركة في محافظة ذمار 56 ألف و286 اسرة في 118 وحدة قروية المحافظة, من خلال تنفيذ 118 مشروعا في المناطق المستهدفة للمشروع منذ تأسيسه عام 2005م.

بلغ عدد المستفيدين من برامج وأنشطة مشروع التنمية الريفية بالمشاركة في محافظة ذمار 56 ألف و286 اسرة في 118 وحدة قروية المحافظة, من خلال تنفيذ 118 مشروعا في المناطق المستهدفة للمشروع منذ تأسيسه عام 2005م.

وأوضح مدير عام المشروع المهندس عبد الكريم عبد الله الإرياني لوكالة الأنباء اليمنية ( سبأ ) أن نشاط المشروع شمل مجالات المياه وبناء المدارس والوحدات الصحية والطرق الريفية ، وفي مجال تحسين البيئة الزراعية وتوزيع الشتلات الخاصة بالمحاصيل ذات المردود الاقتصادي على المزارعين ، وكذا توزيع البذور المحسنة للعديد من الأصناف الزراعية الهامة غذائيا.

ولفت إلى أن المشروع كان قد بدأ برامجه باستهداف 31 وحدة قروية في مرحلته الأولى, ثم توسع نشاطه بعد النجاح الذي حققه في تلك المرحلة ليصل حاليا إلى 168 وحدة قروية بطابع تشاركي مجتمعي.

وبين أن المشروع يحظى بالدعم والمساندة الكاملة من قبل وزارة الزراعة والري وقيادة محافظة ذمار ، مما مكن المشروع من تنفيذ كافة خططه وبرامجه بنجاح مع تجاوب كبير من قبل السلطات المحلية في المديريات المستهدفة .

وأوضح المهندس الإرياني أن مشاريعه تضمنت إنشاء 39 مدرسة ريفية تحتوي على 114 فصلا دراسيا ، وتشغيل 406 فصل لمحو الأمية تخرج منها 98098 متحررة من محو الأمية و172 من الذكور.

وبين أنه جرى تشكيل 185 مجموعة ادخارية في الوحدات القروية المستهدفة ادخرن أكثر من 44 مليون ريال مما سهل لهن عملية الاقتراض وإقامة مشاريع مصغرة مدرة للدخل في عدة مجالات بلغ عددها 1025 مشروعا استفاد منها 636 امرأة في تنويع مصادر الدخل للسرة وتحسين الحياة المعيشية .

وأشار إلى أن مشروع التنمية الريفية نفذ برامج مختلفة في مجال دعم المزارعين , حيث تم توزيع أكثر من 80 ألف شتلة من شتلات البن والخوخ واللوز والمانجو باعتبارها محاصيل ذات مردود اقتصادي كبير , كما تم زراعة أصناف محسنة من الحبوب والبقوليات والخضار من خلال توزيع 25 ألف كيلو جرام من البذور أدت إلى زيادة ملحوظة في الإنتاج الزراعي وزيادة المساحة المزروعة في الوحدات المستهدفة , إضافة إلى تحصين ومعالجة أكثر من 252 ألف و154 رأس من الأغنام والماعز والأبقار والجمال أسهمت في زيادة أعداد الثروة الحيوانية .

وقال : هذه الجهود أدت إلى زيادة ملحوظة في أعداد الثروة الحيوانية مع تحسن في صحتها وبالتالي رفعت من مداخيل تربية الثروة الحيوانية .

لافتا إلى الدور الكبير الذي قام به المشروع في تمويل حملات مكافحة الدودة الحلزونية من خلال تنفيذ ثلاث حملات مكافحة في كافة المديريات التي تعرضت لهذه الآفة بالتعاون مع فرق متخصصة للمشروع من أبناء المجتمعات المحلية التي تم تشغيلها للعمل في الميدان بعد تأهيلها , إضافة إلى تأهيل المئات من أبناء الوحدات القروية المستهدفة في مختلف المجالات التي يستهدفها المشروع .

ونوه مدير عام مشروع التنمية الريفية بمحافظة ذمار المهندس عبد الكريم الإرياني بنجاح المشروع في تنفيذ برامجه وخططه بنجاح أدى إلى تقديم دعم جديد من المانحين من خلال مساعدة إضافية من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية ( الإيفاد ) بمبلغ 7.5 مليون دولار ليواصل المشروع تنفيذ برامجه الريفية خلال السنوات القادمة واستهداف مناطق جديدة.


المصدر : سبأ
طباعة          إرسال لصديق

شاركنا بارائك ومقترحاتك

الإخوة / متصفحي موقع قناة اليمن الفضائية نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 58 دقيقة و 25 ثانية دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
الإسم *
عنوان التعليق *
نص التعليق *
الأحرف المتاحة : 800
الأرشيف
 
939 مليون 448 ألف قيمة صادرات الأسماك خلال يناير ومنتصف فبراير بعدن
سوقت إلى الأسواق العربية والأوروبية خلال الفترة من يناير وحتى النصف الأول من فبراير الجاري ألف و25 كيلو جرام من الأسماك و الأحياء المائية بقيمة 939 مليون و448 ألف ريال ....المزيد


الأخبار الإقتصادية

...المزيد
تصميم وبرمجة : عربي بزنس
عدد الزوار 13447582
Too many connections