إيقاد شعلة الثورة اليمنية المباركة في ميدان التحرير بصنعاء Bookmark and Share
التاريخ : 26-09-2010 شهد ميدان التحرير بأمانة العاصمة مساء اليوم حفل إيقاد شعلة الثورة اليمنية المباركة إيذاناً ببدء العام الـ 49 لثورة الـ 26 من سبتمبر المجيدة وتدشينا لإحتفالات شعبنا بأعياد الثورة (26 سبتمبر و14 أكتوبر و30 نوفمبر).

شهد ميدان التحرير بأمانة العاصمة مساء اليوم حفل إيقاد شعلة الثورة اليمنية المباركة إيذاناً ببدء العام الـ 49 لثورة الـ 26 من سبتمبر المجيدة وتدشينا لإحتفالات شعبنا بأعياد الثورة (26 سبتمبر و14 أكتوبر و30 نوفمبر).

وفي مراسم إيقاد الشعلة، الذي بدء بالسلام الجمهوري وتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم ووسط إبتهاج وفرحة جموع الجماهير التي توافدت من كل المحافظات إلى ساحة الحفل الشبابي والاستعراضي الذي أقيم بالمناسبة.. قام وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر أحمد ووزير الشباب والرياضة حمود عباد، بإيقاد الشعلة الأم.

وفي حفل إيقاد الشعلة الذي حضره عدد من الوزراء والقيادات العسكرية والأمنية وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشورى وامين عام المجلس المحلي بأمانة العاصمة امين جمعان، القى وزير الشباب والرياضة كلمة أكد فيها أن إيقاد شعلة العيد الـ48 لثورة السادس والعشرين من سبتمبر اليوم تعبر عن قوة وهج الثورة التي قضت على عهد من الظلم والاستبداد والخرافة.

وقال وزير الشباب : الشعلة التي تتقد اليوم في ارادة الشباب الذين يشكلون روعة انجازات الثورة بارادتهم التي يستمدونها من ارادة الله لانها ارادة الخير وارادة البناء وارادة انجاز ثورة الـ26 من سبتمبر التي تعززت قوة مسيرتها بالـ22 من مايو هذا الحدث العظيم قدر الشعب ومصيره.

وأكد أن الوحدة اليمنية هي اعظم انجاز تحقق من اهداف الثورة اليمنية سبتمبر واكتوبر في ظل مسيرة ثورية وحدوية متواكبة يقودها فارس اليمن ومجدد نهضتها وتاريخها وباني وحدتها فخامة الاخ علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية.

وتابع الوزير حمود عباد: إن الشباب اليوم هم ابناء اؤلائك الشهداء من ابناء القوات المسلحة والامن ومن ابناء اؤلائك الشهداء من بقية فئات الشعب الذين صنعوا قوة الثورة وعمقها. 


ونوه الوزير بأن الشباب اليوم وفي هذا الميدان من مختلف محافظات الجمهورية ومناطقها جائوا الى عاصمة الوحدة يرسمون بفرحتهم وبوحدويتهم وبايمانهم بربهم العظيم ثم بوطنهم الايماني الشامخ لوحة المجد السبتمبري السامق.

واستطرد: من هذا الميدان العزيز ميدان الحرية ميدان اول شرارة صنعت مرحلة فارقة بين عهد الخرافة والاستبداد وعهد البناء والحضارة والديمقراطية والمشاركة عهد الشباب الذين ينعموا بعظمة الانجازات علما ومعرفة ورياضة ومهارة وبناء ومشاركة في مسيرة شجاعة طموحة يقودها والدهم فخامة الاخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الذي يعتبر الشباب اغلى مانملك.

وخلص إلى أن هؤلاء الشباب هم قوة الوطن واساس بنائه وعنوان تقدمه وهم جنوده الاوفياء وحراسه الامناء والقوة العاتية التي تكسر وتتكسر عليها المؤامرات الخائبة والسلوكيات الشيطانية سلوكيات الموت واعافة الفساد والدمار والتخريب من نوع ما حدث اليوم من فئة ظالة باغية اغواها الشيطان فباتت تهيم على وجهها لاتلوي على شي الا الافساد والدمار وخدمة مخططات الاعداء والصهيونية تحت شعارات فارغة هي ذاتها الباطل بعينة.

وجدد حمود عباد التأكيد على أن الشباب هم قوة التغيير في الثورة والثورة السبتمبرية باختصار هي الحياة باعظم تجليات انجازاتها.
واختتم بالقول: فباسمي وباسم هؤلاء الشباب وباسم المؤسسات الرياضية والشبابية نرفع ايات العرفان والتبريك لصانع الانجاز والوحدة فخامة الاخ علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية ولشعبنا العظيم والرحمة شاملة ومكللة جبين شهدائنا الابرار الذين صنعوا بتضحياتهم انتصار الثورة والجمهورية في مواجهة الامامة والوحدة العظيمة المتالقة السامقة.

وبعد ذلك تقدم قائد الإستعراض القائد الكشفي عبد الحميد المطري بالإستئذان ببدء طابور العرض, لتدشن بعد ذلك الفقرات الفنية والإنشادية والإستعراضية والكرنفالية التي شارك فيها 600 شاب وشابه من منتسبي جمعية الكشافة والمرشدات من جميع محافظات الجمهورية.

كما قام شباب الكشافة والمرشدات بالمرور من أمام منصة العرض حاملين المجسمات التي تجسد أهداف الثورة اليمنية الستة.
بعد ذلك قام أمين عام جمعية الكشافة والمرشدات القائد الكشفي عبدالله صالح العماري بقراءة وثيقة العهد والوفاء المرفوعة من شباب وشابات الوطن إلى فخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية والتي جاء فيها:" فخامة الزعيم الرمز علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية كشاف العرب الاول باني نهضة اليمن الحديث ومؤسس دولة النظام والقانون
والديمقراطية والتعددية السياسية.

وبمناسبة احتفالات شعبنا باعياد الثورة اليمنية المجيدة سبتمبر واكتوبر ونوفمبر نرفع الى فخامتكم وثيقة عهد ووفاء واخلاص وولاء باسم منتسبي الحركة الكشفية والارشادية وكل شباب الوطن معاهدين الله والوطن وفخامتكم بان نكون حراس امناء للثورة ومكتسباتها والوحدة ومنجزاتها باذلين ارواحنا ودمائنا غير مباليين في سبيل الذود عن الوطن وسيادته وصيانة وحدته العظيمة سائرين على خطى قيادتكم الحكيمة ونهجكم الوحدوي الديمقراطي الولاء لله ثم الوطن والثورة والوحدة المجد والخلود لشهداء الثورة والجمهورية والوحدة ابنائكم واخوانكم شباب الحركة الكشفية والارشادية والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بعد ذلك قام مفوض التدريب بجمعية الكشافة والمرشدات القائد الكشفي محمد أحمد الرداعي ومعه القائد الكشفي غسان التام، والقائدة الكشفية صابرين الإرياني بتسليم وثيقة العهد والوفاء لوزيري الدفاع والشباب والرياضة.

ثم جرى عرض اللوحة الفنية التعبيرية المصحوبة بالرقص الشعبي والفلكلوري بعنوان " توقدي " من كلمات مثنى مصلح، والحان الفنان علي الأسدي، وإخراج محمد الآنسي، فكرة عبدالله العماري، وإشراف وزير الشباب والرياضة حمود عباد، ولوحة فنية بعنوان "وحدويين" من كلمات وألحان الفنان الكبير محمد سعد عبدالله جسدتا عظمة الثورة اليمنية والوحدة المباركة وفرحة ابناء الشعب اليمني بهذه المناسبة الوطنية العظيمة التي تمكن من خلالها شعبنا من القضاء على نظام الكهنوت والإستبداد والتسلط الإمامي والإستعمار البغيظ وكذا عظمة الإنجازات والتحولات النوعية التي تحققت للوطن في العهد المبارك للثورة وفي مقدمتها إعادة تحقيق وحدة الوطن الغالية في 22 مايو 1990م.

وعكست الفقرات الفنية والفلكلورية الدلالة العظيمة والمكانة التاريخية لميدان التحرير الذي أنطلقت منه أول شرارة للقضاء على براثن الظلم والتسلط الإمامي ودك حصون الظلم ومعاقل الاستبداد لتعلن من ميدان التحرير أنتهاء عصر الإمامة والظلم والتخلف وإعلان ميلاد الحرية والديمقراطية والتنمية.

وأبرزت اللوحات الفنية الدور النضالي للشهداء الأبرار الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن ومشاعل تنير مسار البناء والتحديث والتنمية، بالاضافة إلى التركيز على فرحة الشعب بإعادة تحقيق وحدة الوطن في الـ22 من مايو المجيد والتمسك بمبادئ الثورة والجمهورية والوحدة التي تدعوا إلى التلاحم القوي بين كافة أبناء الوطن شمالاً وجنوباً.

هذا وقد أختتمت فعاليات حفل ايقاد الشعلة بالسلام الجمهوري.
وقد أدلى وزيـر الدفـــــاع اللواء الركن/ محمد ناصر أحمد بتصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ), قال فيه :"في لحظة مهيبة غاية في الأهمية والحضور التاريخي.. لحظة إيقاد شعلة الثورة اليمنية الخالدة احتفاءً بالعيد الثامن والأربعين لثورة السادس والعشرين من سبتمبر، والعيد السابع والأربعين لثورة الرابع عشر من اكتوبر.. العنوان المشرف للثورة اليمنية الواحدة.. نقف اليوم وقفة إجلال وإكبار أمام السجل الناصع للتاريخ النضالي لشعبنا اليمني الكريم ونترحم على الأرواح الطاهرة لشهداء الثورة اليمنية الميامين الذين رووا بدمائهم الزكية شجرة الحرية وتربة اليمن الطاهرة عبر مختلف مراحل النضال الوطني الذي توجه شعبنا وطلائعه الكفاحية المناضلة بتحقيق الانتصار الراسخ لثورة السادس والعشرين من سبتمبر والرابع عشر من أكتوبر 1963م كتجسيد لتواصل النضال الوطني وتأكيد جلي على واحدية الثورة اليمنية التي أطاحت بعروش الطغاة المستبدين والمستعمرين البغاة من أرضنا الطاهرة وإلى الأبد".

وأضاف :" إننا وبهذه المناسبة الوطنية العزيزة على قلوبنا جميعاً وبإسم مقاتلينا الأبطال المرابطين في مواقع الشرف والبطولة نرفع أزكى التهاني والتبريكات لقائد الوطن وباني صرح الدولة اليمنية الحديثة ومجدد عنفوان الثورة فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وإلى جماهير شعبنا اليمني.. متمنين لوطننا الحبيب كل التقدم والرقي والازدهار في ظل النجاحات والانتصارات المتوالية لشعبنا نحو غدٍ مشرقٍ وضاءٍ تظلله رايات العز والمجد والفخار.. وفاءً لمبادئ وأهداف الثورة اليمنية التي ضحى الشهداء بأرواحهم الزكية وناضل شعبنا من أجل انتصارها بانجاز المكاسب والتحولات النوعية الكبرى التي يشهدها الوطن في مختلف مجالات الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعسكرية".

وأستطرد وزيـر الدفـــــاع قائلا :" إنها للحظة تاريخية متميزة ونحن نقوم بإيقاد شعلة الثورة المتوهجة دوماً إعلاناً بدخول عامها التاسع والأربعين من عمرها المديد نغتنمها لنؤكد لذوي النفوس المريضة من المرجفين والمتربصين والموتورين الحاقدين وبقايا الإمامة الكهنوتية.. والارهابيون المارقون الضالون المضلون والخارجون عن النظام والقانون ومروجو ثقافة الحقد والكراهية، بأن مسيرة الثورة متقدة وسائرة قدماً إلى مراتب متقدمة صوب المستقبل المشرق والحياة الكريمة لشعبنا المكافح ".

وتابع قائلا :" مهما علت أصوات الحاقدين المشدودين إلى الماضي المتخلف السائرين بعمى بصر وبصيرة إلى أوهام دفنها الماضي وتجاوزها العصر فإن شعبنا قد شب عن الطوق وأصبح يميز جيداً المرامي الخبيثة والمآرب المغرضة التي يسعى أعداء الوطن.. أعداء الثورة والجمهورية والوحدة إلى تحقيقها.. ولأن القوات المسلحة والأمن.. ولأن جيل الشباب..
شباب الثورة والوحدة رجال الغد.. يتعلمون من هذه الشعلة.. بأن الثورة أمانة في أعناقهم.. لأنه بدونها ما كان لهم أن يتبوأوا المكانة التي هم فيها اليوم من العلم والوعي والصحة والسعادة. ولأن القوات المسلحة والأمن تمثل الرصيد النضالي الكبير في التضحية والفداء في سبيل الأهداف الوطنية والمصالح العليا للبلاد، فإنها في سبيل تلك الغايات العظيمة ستظل اليد الفولاذية الطولى لردع كل من يسعى للنيل من وحدة الوطن وثورته ونظامه الجمهوري الديمقراطي مهما كلف ذلك من تضحيات".

وأردف قائلا :" كما أن التضحيات الجسيمة في سبيل المبادئ والقيم الوطنية والمنجزات هي الجوهر الأصيل في مضمون العقيدة العسكرية لقواتنا المسلحة والأمن وعليه فإن المؤسسة الدفاعية والأمنية بإيمانها الراسخ وعقيدتها وولائها الوطني تعتز أيما اعتزاز بالتضحيات التي تقدمها والجهود التي يبذلها رجالها الأبطال في مواقع الشرف والبطولة وهي في ذات الوقت لن تتردد في تقديم المزيد من التضحيات دفاعاً عن كل القيم النبيلة والمبادئ السامية للثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر".

وأختتم وزيـر الدفـاع تصريحه قائلا :" لا يسعنا إلا أن نجدد التحية والتهنئة لقيادتنا السياسية ممثلة بفخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة ولأبناء شعبنا اليمني في الداخل والخارج وإلى منتسبي القوات المسلحة والأمن.. بهذه المناسبة
الوطنية الغالية، داعياً المولى عز وجل أن يوفقنا جميعاً لما فيه خدمة وطننا وشعبنا. المجد والانتصارات المتلاحقة لوطننا وشعبنا وثورتنا اليمنية الظافرة،،الخلود لشهدائنا الأبرار،،وكل عام والجميع بخير".

طباعة          إرسال لصديق

شاركنا بارائك ومقترحاتك

الإخوة / متصفحي موقع قناة اليمن الفضائية نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 58 دقيقة و 25 ثانية دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
الإسم *
عنوان التعليق *
نص التعليق *
الأحرف المتاحة : 800
الأرشيف
 
محافظات الجمهورية تعرب عن تعازيها باستشهاد المناضل عبد العزيز عبد الغني
عبرت القيادات المحلية والتنفيذية والفعاليات السياسية في عموم محافظات الجمهورية عن حزنها العميق لرحيل فقيد الوطن الشهيد عبد العزيز عبد الغني رئيس مجلس الشورى متأثرا بإصابته جراء الاعتداء الإرهابي الغادر الذي استهدف فخامة رئيس الجمهورية وكبار قادات الدولة في أول جمعة من رجب الحرام. ...المزيد


تقارير و اخبار ثقافية

...المزيد
تصميم وبرمجة : عربي بزنس
عدد الزوار 13451525
Too many connections