مظاهر الحياة الفكرية والثقافية في تريم على هامش معرض الكتاب Bookmark and Share
التاريخ : 04-10-2010 استعرض أستاذ اللغة العربية المساعد بكلية التربية جامعة حضرموت الدكتور عبد الله بن شهاب مظاهر " الحياة الثقافية التي سادت في مدنية تريم في فترات مختلفة من التاريخ وما لعبه علمائها من دور تنويري أضاء جنبات الفكر والمعرفة على مستوى العالم الإسلامي.

استعرض أستاذ اللغة العربية المساعد بكلية التربية جامعة حضرموت الدكتور عبد الله بن شهاب مظاهر " الحياة الثقافية التي سادت في مدنية تريم في فترات مختلفة من التاريخ وما لعبه علمائها من دور تنويري أضاء جنبات الفكر والمعرفة على مستوى العالم الإسلامي.

وأشار الدكتور بن شهاب في محاضرته اليوم على هامش معرض صنعاء الدولي ال27 للكتاب إلى حقيقة ما تميز به علماء تريم من موسوعية في جوانب العلوم والمعارف وأن كثير منهم جمعوا في تخصصاتهم بين جوانب متعددة في علوم الرياضيات، الجغرافيا، الفلك و لم تقتصر تلك التخصصات على العلوم الدينية و الشرعية دون غيرها.

ولم يستثنى الأستاذ بجامعة حضرموت استعراض مظاهر الحياة الثقافية والنهضة الفكرية و المعرفية التي شهدتها تريم في فترات مختلفة حتى العصر الحاضر بفضل إسهامات علمائها ومفكريها ورجال الدين الذين صدروا أروع النماذج للعلماء الحريصين على طلب العلوم وتعليمها ونشر قيم المحبة والأخوة و التكافل في صفوف المجتمع.

وعدد عبد الله بن شهاب في محاضرته عدد من القامات العلمية والشخصيات الفكرية التي اسهمت في تكوين رصيد معرفي ونبوغ فكري عبر ما صدروه من مؤلفات وأعمال لا تزال مراجع للدارسين والباحثين وأصول يعتمد عليها في حل كثير من قضايا الإسلام.

وذكر من تلك الشخصيات العلامة عبد الرحمن بن شهاب، ومفتي حضرموت عبد الرحمن بن عبد الله السقاف، حسن بن علوي بن شهاب، وغيرهم.

وبين دور المرأة وأثرها في إثراء الحياة الثقافية في تريم على فترات متفاوتة .. مستشهدا بما صدرته زينب أم الفقراء زوجة الفقية المقدم التي برعت في الاجتهاد وتغدية روافد الفكر الشرعي، ومواقف وإسهامات الشيخة سلطانة بنت علي الزبيدي حتى أنها لقبت رابعة حضرموت.


وأشار إلى مظاهر الحياة ا لثقافية في تريم بعد الوحدة وما شهدته من طفرة في تأسيس وانتشار مراكز الابحاث والمراكز والمنتديات الثقافية والجميعات الخيرية وما لعبته الصحافة من دور في اثراء الوعي الثقافي والتعريف باسهامات و جهود تلك الجهات.

وقال أستاذ اللغة بجامعة حضرموت: بعد تحقيق الوحدة انتشرت في تريم مجموعة من مراكز الأبحاث منها مركزي النور والابداع، وانشأت كثير من الجميعات الخيرية التي لها إسهام واضح في الجوانب الإنسانية كما لعبت المنتديات الثقافية التي ظهرت بعد الوحدة دورا في نشر الثقافة والنهوض بالوعي وتناول مختلف القضايا.

وأثريت المحاضرة بمداخلات ومناقشات الحضور من مثقفين وباحثين اضاءات جنبات من مشاهد الحياة الثقافية لتريم ودورها الطلائعي في نشر الثقافة الإسلامية على المستوى الوطني والعالمي.


المصدر : سبأ
طباعة          إرسال لصديق

شاركنا بارائك ومقترحاتك

الإخوة / متصفحي موقع قناة اليمن الفضائية نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 58 دقيقة و 25 ثانية دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
الإسم *
عنوان التعليق *
نص التعليق *
الأحرف المتاحة : 800
الأرشيف
 
محافظات الجمهورية تعرب عن تعازيها باستشهاد المناضل عبد العزيز عبد الغني
عبرت القيادات المحلية والتنفيذية والفعاليات السياسية في عموم محافظات الجمهورية عن حزنها العميق لرحيل فقيد الوطن الشهيد عبد العزيز عبد الغني رئيس مجلس الشورى متأثرا بإصابته جراء الاعتداء الإرهابي الغادر الذي استهدف فخامة رئيس الجمهورية وكبار قادات الدولة في أول جمعة من رجب الحرام. ...المزيد


تقارير و اخبار ثقافية

...المزيد
تصميم وبرمجة : عربي بزنس
عدد الزوار 13447266
Too many connections