رئيس الوزراء يشارك في مفتتح أعمال ورشة للجامعة العربية للعلوم والتقنية Bookmark and Share
التاريخ : 19-03-2018 شارك رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، في مفتتح أعمال الورشة العلمية التي نظمتها الجامعة العربية للعلوم والتقنية اليوم بصنعاء لمناقشة وإقرار الخطة الإسترتيجية للجامعة ٢٠١٨- ٢٠٢٢م تحت شعار "نحو تعزيز ثقافة الجودة والتخطيط الاستراتيجي ". وألقى رئيس الوزراء كلمة بالمناسبة، أشار إلى أهمية مثل هذه الفعاليات الأكاديمية العلمية التي تسعى لتطوير نشاط وأداء الجامعات بما يليق ومصطلح العمل الأكاديمي الذي يخدم الحاضر ويؤسس لمستقبل أفضل . وقال " في هذه اللحظة التي لا زالت اليمن تواجه عدوانا وحصارا، تأتي الجامعات اليمنية لتقول كلمتها في رسم المستقبل وفق قراءة علمية للحاضر، باعتبار أن الجامعات كانت وستظل الخيار السليم لإحداث التطوير علاوة على كونها منبر للحداثة والتغيير المفيد والمعبرة عن طموحات الوطن المستقبلية". وأكد الدكتور بن حبتور أن الجامعات هي من ترسم وتصيغ الآراء القيمة والأبحاث العلمية والإنتاج العلمي والمعرفي وتظل المركز الأول لبذر الفكر ولإحداث الإرتقاء للشعوب كما أنها البيئة الوحيدة الكبيرة والواسعة للنهوض بالأفكار الجديدة. ولفت إلى ما تم إنفاقه من جهود وأموال في استمرار وتطوير النشاط الجامعي الذي بدأ منذ سبعينات القرن الماضي في اليمن .. حاثا الجامعات الخاصة على الاستفادة من التجربة التراكمية التي تمتلكها الجامعات الحكومية وعدم قصر هذه العملية فيما بينها لما في ذلك من فائدة أعظم لصالح العملية التعليمية الجامعية ومخرجاتها. وتطرق رئيس الوزراء إلى الحضور المهم والمتصاعد للقطاعين الخاص والأهلي في هذا المجال .. مؤكداً أهمية الارتقاء المستمر بمخرجات الجامعات الخاصة والأهلية وذلك عبر التطوير المتواصل للكادر الأكاديمي وكذا الأدوات والوسائل التعليمية والمعرفية الحديثة وصولا إلى مخرجات مجودة تواكب متغيرات ومتطلبات المستقبل. وقال" التعليم العالي يقوم على ثلاث ركائز أساسية عضو هيئة التدريس الكفؤ ومجموع الوسائل التعليمية والبحث العلمي ونتائجه والتي بدونها ستظل المخرجات المجودة لأية جامعة غير متاحة " .. معتبرا مثل هذه الفعاليات الأكاديمية النقاشية واحدة من أفضل الخطوات لتعميق الفكرة وإثرائها وخدمة العمل الأكاديمي ليس على مستوى الجامعة بل والوطن كافة. وأثنى على كافة الأفكار والأعمال العلمية التي أنجزها العديد من المفكرين والأكاديميين .. وحيا بهذا الصدد المفكر أسامة الخضر وغيره من المفكرين اليمنيين الذين لم يأخذوا حقهم من الاهتمام خاصة من قبل الإعلام. وأوضح أن مثل هذه الشخصية العلمية ينبغي أن تعطى حقها من الاهتمام والرعاية بما يتناسب مع عظمة ما قدمته من إنجازات علمية تستحق من الجميع الشكر والتقدير .. متمنياً للجامعة كل التوفيق في مشوارها العلمي وما تنجزه من مهام تطويرية لفائدة حاضر ومستقبل الوطن . وكان وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب أشار إلى النشاط العلمي الملحوظ للجامعات الخاصة في الفترة الماضية في ظل دعم وتشجيع الحكومة وحرصها على إسناد ودعم هذا النشاط بما يخدم وينهض بالدور العلمي المعتمد على معايير الجودة . ولفت إلى أن الوزارة أقرت أن يكون العام الجاري عاما للاعتماد الأكاديمي إيمانا منها بأهمية هذه العملية على حاضر ومستقبل العملية التعليمية ومخرجاتها .. مؤكداً أن الوزارة تساند مثل هذه الأنشطة العلمية وتشد على الاستفادة العملية من مخرجاتها لفائدة تطوير الواقع الأكاديمي في كافة الجامعات الحكومية والخاصة والأهلية. فيما أشار رئيس الجامعة الدكتور بشير عبدالله العماد وعميد التطوير وضمان الجودة بالجامعة الدكتور رشيد عبود أبو لحوم إلى أهمية الورشة العلمية التي جاءت إيمانا من قيادة الجامعة في أ التخطيط الجيد هو الضمان الأكيد للنجاح والتميز . وأكدا حرص الجامعة العربية على إحداث التطوير المستمر للعملية الأكاديمية والتعليمية والأخذ بالتخطيط الاستراتيجي كخيار للوصول إلى ذلك، ونوها بأهمية الخطوات التي اتخذتها وزارة التعليم العالي لتجاوز السلبيات وتفعيلها لمجلس الاعتماد الأكاديمي وضمان الجودة. واستعرض الدكتور العماد والدكتور أبو لحوم مراحل إعداد الإسترتيجية والشروط والمعايير التي تم الأخذ بها والإطار المرجعي الذي تم الاستناد عليه وذلك لنحو 12 جامعة محلية وإقليمية وعربية . واعتبرا مناقشة وإقرار الخطة الإستراتيجية بداية لمشوار طويل من العمل والجهد الذي تطمح الجامعة من خلاله الارتقاء المستمر بالجامعة وتحقيق رؤيتها ورسالتها وتنفيذ أهدافها . وثمنا تفاعل رئيس حكومة الإنقاذ وإسناده لقطاع التعليم العالي والجامعات الخاصة وأهمية ذلك وانعكاساته الإيجابية على واقع هذا القطاع وتطوير أدواته العلمية وتجويد مخرجاته . وناقشت الورشة عدد من المحاور شملت الحوكمة والإدارة وتعزيز القدرات المؤسسية للجامعة والبرامج الأكاديمية وتحسين جودتها بما يؤهلها، والهيئة الأكاديمية والإدارية وتنمية أداء الكوادر الأكاديمية والإدارية والفنية بالجامعة وتعزيز مهارتهم، وكذا محوري الطلبة والدعم الطلابي والموارد المالية والبنية التحتية، بالإضافة إلى محور الشراكة وخدمة المجتمع . وخلصت الورشة إلى صياغة رؤية ورسالة وأهداف الجامعة والموجهات الإستراتيجية في ضوء التحليل البيئ، علاوة على إقرار مسودة الوثيقة النهائية للإسترتيجية بعد إثرائها من قبل جميع المشاركين . حضر الورشة وزير الصحة العامة والسكان الدكتور محمد سالم بن حفيظ ووزير الدولة الدكتور حميد المزجاجي وعدد من قيادات وزارة التعليم العالي ورؤساء الجامعات الحكومية والأهلية. سبأ
طباعة          إرسال لصديق
الأرشيف
 
مجلس النواب يقر توجيه رسالة إلى رئيس مجلس الأمن الدولي
واصل مجلس النواب عقد جلسات أعمال الفترة الثانية من الدورة الثانية لدور الانعقاد السنوي الثالث عشر اليوم برئاسة رئيس المجلس الأخ يحيى علي الراعي. ...المزيد


الأخبار المحلية

...المزيد
تصميم وبرمجة : عربي بزنس
عدد الزوار 14855920
Too many connections