الزراعة تعلن عن تحصين اكثر من 30 الف ماشية ضد طاعون المجترات بالحديدة Bookmark and Share
التاريخ : 01-12-2010 اعلنت وزارة الزراعة والري ممثلة بالإدارة العامة للصحة الحيوانية والحجر البيطري ومكتب الخدمات البيطرية بالحديدة اليوم الثلاثاء عن تحصين أكثر من 30 ألف رأس من الماعز والأغنام ضد مرضي طاعون المجترات الصغيرة وجدري الأغنام والماعز .

اعلنت وزارة الزراعة والري ممثلة بالإدارة العامة للصحة الحيوانية والحجر البيطري ومكتب الخدمات البيطرية بالحديدة اليوم الثلاثاء عن تحصين أكثر من 30 ألف رأس من الماعز والأغنام ضد مرضي طاعون المجترات الصغيرة وجدري الأغنام والماعز .

وأوضح مدير مكتب الخدمات البيطرية بالحديدة الدكتور فاضل عبدالله العامري لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن الحملة التي تنفذها الإدارة العامة للصحة الحيوانية والحجر البيطري ومكتب الخدمات البيطر بالحديدة بالتعاون مع الصندوق الاجتماعي للتنمية تهدف الى تحصين الماعز والأغنام في عدد من مديريات المحافظة .

وبين أن الحملة التي بدأت منذ منتصف الشهر الجاري ولمدة 30 يوما تستهدف تحصين نحو 130 ألف رأس من الماعز والأغنام ضد طاعون المجترات الصغيرة وجدري الأغنام والماعز في المحافظة اضافة الى مكافحة ذبابة الدودة الحلزونية في المناطق المصابة في مديريات المحافظة .

وأشار الدكتور العامري الى أهمية الحملة كونها تركز على تحصين الماعز والأغنام ضد طاعون المجترات الصغيرة وجدري الأغنام والماعز وبما يسهم في حماية قطاع واسع من الثروة الحيوانية في المحافظة بإعتبارها سلة الغذاء لليمن .

وأفاد بأن الحملة تتضمن توزيع بروشورات توعوية وارشادية للمزارعين ومربي الثروة الحيوانية حول كيفية حماية حيواناتهم ووقايتها من مرض ذبابة الدودة الحلزونية وكيفية التعامل مع الحيوانات المصابة ومعالجتها .

ولفت الى أن الحملة إستهدفت في مرحلتها الأولى ثلاث مديريات في المحافظة ( الحجيلة وجبل رأس وبرع ) حيث تمكنت فرق التحصين البيطرية من تحصين أكثر من 30 ألف رأس ماعز وأغنام في 68 قرية من قرى المديريات الثلاث حتى الآن .

ونوه العامري بدعم الصندوق الإجتماعي للتنمية ومساندته لجهود وزارة الزراعة والري في تنفيذ مثل هذه الحملات البيطرية التى تسهم في حماية وتنمية الثروة الحيوانية في المحافظة وتحسين الأوضاع المعيشية والإقتصادية للمزارعين في تلك المناطق الريفية كونهم يعتمدون بشكل رئيسي على الثروة الحيوانية في توفير احتياجاتهم المعيشية .

وتمثل الثروة الحيوانية احد أهم روافد التنمية الإقتصادية في اليمن المعول عليها في التخفيف من الفقر لا سيما وانها تعد مصدر دخل رئيسي لنحو 75 في المائة من الأسر الريفية.

كما تعتمد نسبة كبيرة من الأسر الزراعية الريفية ذات الغالبية السكانية بشكل كبير على هذه الثروة في توفير إحتياجاتها سواء من خلال اجور الرعي أو بيع الحيوانات ومنتجاتها من لحوم وآلبان وبيض.. ويسهم قطاع الثروة الحيوانية بما يقارب من 20 % من الناتج المحلي الزراعي.


المصدر : سبأ
طباعة          إرسال لصديق

شاركنا بارائك ومقترحاتك

الإخوة / متصفحي موقع قناة اليمن الفضائية نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 58 دقيقة و 25 ثانية دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
الإسم *
عنوان التعليق *
نص التعليق *
الأحرف المتاحة : 800
الأرشيف
 
939 مليون 448 ألف قيمة صادرات الأسماك خلال يناير ومنتصف فبراير بعدن
سوقت إلى الأسواق العربية والأوروبية خلال الفترة من يناير وحتى النصف الأول من فبراير الجاري ألف و25 كيلو جرام من الأسماك و الأحياء المائية بقيمة 939 مليون و448 ألف ريال ....المزيد


الأخبار الإقتصادية

...المزيد
تصميم وبرمجة : عربي بزنس
عدد الزوار 13446285
Too many connections