اليمن والاتحاد الاوربي يبحثان إجراءات افتتاح مركز مكافحة القرصنة الإقليمي Bookmark and Share
التاريخ : 25-09-2010 التقى وزير النقل خالد إبراهيم الوزير اليوم السبت في صنعاء الخبير الدولي في سياسة الأمن والسلامة البحريين بالاتحاد الأوروبي أدميرال هوبرت دوغوليير ومديرة برنامج وسائل تحقيق الاستقرار في المفوضية الأوروبية بصنعاء سيلك بيكولاي .

التقى وزير النقل خالد إبراهيم الوزير اليوم السبت في صنعاء الخبير الدولي في سياسة الأمن والسلامة البحريين بالاتحاد الأوروبي أدميرال هوبرت دوغوليير ومديرة برنامج وسائل تحقيق الاستقرار في المفوضية الأوروبية بصنعاء سيلك بيكولاي .

وجرى خلال اللقاء مناقشة الإجراءات النهائية لتجهيز المركز الإقليمي للتنسيق وتبادل المعلومات لمكافحة القرصنة البحرية والسطو المسلح على السفن بمنطقة غربي المحيط الهندي وخليج عدن قبالة السواحل الصومالية ومقره الرئيس صنعاء.

واتفق الجانبان على إجراءات استقبال التجهيزات والمعدات الفنية والتقنية الحديثة للمركز الإقليمي بصنعاء التي تستكمل إجراءاته عبر المنظمة البحرية الدولية ، وتحديد مطلع العام القادم موعدا لافتتاح المركز الإقليمي، على ان تصل الأجهزة والمعدات المطلوبة لتشغيل المركز في ديسمبر القادم.

كما جرى خلال اللقاء مناقشة الترتيبات المتعلقة بعقد المؤتمر الإقليمي للدول الأعضاء في مدونة سلوك جيبوتي والمقرر عقده في صنعاء خلال الفترة من 6 وحتى 8 نوفمبر المقبل ، وذلك لبحث إقرار آلية المركز الإقليمي ونظامه الإداري وآلية التعاون والتكامل بين المركز الإقليمي والمراكز الوطنية في الدول الأعضاء البالغة 11 دولة تضم الى جانب اليمن كل من ( السعودية ، عمان ، أرتيريا ، جيبوتي ، السودان ، كينيا ، مصر ، الصومال ، تنزانيا ، الأردن) .

وفي اللقاء أكد وزير النقل حرص اليمن على إيجاد حلول فاعلة وعاجلة لحل مشكلة القرصنة البحرية بالتعاون مع دول الإقليم والمنظمة البحرية الدولية (ايمو) والمجتمع الدولي.. موضحاً الخطوات والإجراءات التي اتخذت لتنفيذ الالتزامات المناطة باليمن في مدونة السلوك بين دول شبه إقليم غرب المحيط الهندي وخليج عدن بشأن مكافحة أعمال القرصنة والسطو المسلح ضد السفن في منطقة غرب المحيط الهندي وخليج عدن.

وأشاد الوزير بجهود ودعم الاتحاد الأوروبي والمنظمة البحرية الدولية " إيمو " للمركز الإقليمي وتجهيزاته... مؤكدا أهمية دعم مصلحة خفر السواحل والقوات البحرية اليمنية لتوفير معدات وتجهيزات وقطع بحرية تستطيع من خلالها الإبحار ومكافحة القرصنة التي تزايدت عملياتها بصورة غير مسبوقة .


وأشار إلى أنها شكلت قلقاً بالغا لدول المنطقة نتيجة تعرض السفن التجارية والنفطية القادمة من مناطق عدة في العالم، الأمر الذي دفع بالدول المطلة على خليج عدن وغيرها إلى رفع أوجه التنسيق بينها لمواجهة الخطر المقبل الذي صار يهدد سلامة وأمن الملاحة البحرية في هذه المنطقة الحساسة والمهمة من العالم .

من جهته أبدى وفد الاتحاد الأوربي ارتياحه للإجراءات السريعة التي اتخذتها الحكومة ممثلة بوزارة النقل بخصوص سرعة إنجاز المركز الإقليمي البحري بهدف تعزيز التعاون الإقليمي والدولي لمكافحة أعمال القرصنة البحرية في تلك المناطق وحماية خط الملاحة الدولية من أعمال القرصنة بصورة مستمرة ومنظمة ومؤسسية .. مؤكداً استعداد الاتحاد مواصلة الدعم الفني للمركز لكي يؤدي مهمته على الوجه الأمثل .

وأشار الوفد إلى أهمية تنسيق الجهود من أجل الحد من ظاهرة القرصنة البحرية.. موضحاً أن الاتحاد الأوربي سيعمل على مساعدة جهود اليمن في هذا الشأن بالتنسيق مع المنظمة البحرية الدولية كما أنه سيوفر التدريب والتأهيل اللازمة لضمان تشغيل المركز بشكل كفؤ


المصدر : سبأ
طباعة          إرسال لصديق

شاركنا بارائك ومقترحاتك

الإخوة / متصفحي موقع قناة اليمن الفضائية نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 58 دقيقة و 25 ثانية دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
الإسم *
عنوان التعليق *
نص التعليق *
الأحرف المتاحة : 800
الأرشيف
 
939 مليون 448 ألف قيمة صادرات الأسماك خلال يناير ومنتصف فبراير بعدن
سوقت إلى الأسواق العربية والأوروبية خلال الفترة من يناير وحتى النصف الأول من فبراير الجاري ألف و25 كيلو جرام من الأسماك و الأحياء المائية بقيمة 939 مليون و448 ألف ريال ....المزيد


الأخبار الإقتصادية

...المزيد
تصميم وبرمجة : عربي بزنس
عدد الزوار 13442847
Too many connections