دراسة مشاريع سكنية للشباب بعدن وتوسيع قاعدة المستفيدين من الجمعيات في حضرموت Bookmark and Share
التاريخ : 15-03-2011 ناقشت الهيئة الإدارية للمجلس المحلي بمحافظة عدن في اجتماعها اليوم برئاسة المحافظ احمد محمد قعطبي عددا من القضايا المتصلة بالعمل التنموي والخدمي بالمحافظة

واستعرض الاجتماع الذي حضره أمين عام محلي المحافظة عبدالكريم شائف المواضيع المدرجة في جدول أعماله، أبرزها مشروع المخطط السكني لشباب منطقة المهرام، ومشروع شاليهات خلف نفق حي القلوعة.

وأقر الاجتماع بهذا الشأن عقد اجتماع موسع مع هئية الاراضي والمساحة والتخطيط العمراني الأسبوع القادم لاتخاذ الاجراءات المناسبة .

وأحالت الهيئة الإدارية طلبات الاعمال الاضافية للمشاريع التربوية الجارية الى المكتب الفني الاستشاري بديوان عام المحافظة لدراستها ومراجعة الكميات وتكلفتها والرفع بالاستشارة الفنية للهيئة الادارية .

في غضون ذلك ناقش لقاء عقد اليوم بمدينة المكلا برئاسة المحافظ خالد سعيد الديني أنشطة فرع الهيئة العامة للاراضي والمساحة والتخطيط العمراني بالمحافظة خاصة في توثيق البيوت القائمة وإسقاطها في المخططات الهيكلية للمحافظة.

وخلال اللقاء وجه المحافظ الديني المسؤولين في فرع الهيئة بمضاعفة الجهود لإنجاز كافة القضايا المتعلقة بتنفيذ المخططات العمرانية ،ومسح وحدات الجوار التفصيلية وتنفيذ الربط الشبكي بين مختلف مكاتب فروع الهيئة في المديريات ..مؤكدا حرص السلطة المحلية على حماية المخططات العمرانية و الأماكن العامة من اي اعتداءات.

وأشار الى أهمية استيعاب كافة المصالح العامة من منشآت وملاعب ومتنزهات ضمن المخططات الجديدة ،ووضع آليات واضحة وقانونية للتعامل مع طلبات الجمعيات السكنية والعمل على تنظيمها بما يمكن من توسيع قاعدة المستفيدين منها واستثمار هذه المخططات بما يحقق الفائدة من انشائها.

بدوره أوضح مدير عام فرع الهيئة بالمحافظة عادل فرج حمران ان إجمالي البيوت التي تم حصرها خارج المخططات السكنية في مدينة المكلا
وضواحيها بلغت 3 آلاف و 918 منزلا ، فيما تم معالجة البيوت القائمة في الأحياء غير المخططة من خلال اسقاطها فنياً عبر المسح الجوي وادراجها ضمن المخططات المعتمدة وربط البيوت القائمة خارج المخططات فنياً بوحدات الجوار المعتمدة لكل منطقة.

وذكر أنه سيتم خلال الأشهر الأربعة القادمة تسليم عقود البيوت القائمة للمواطنين بعد استكمال مختلف الاجراءات الفنية اللازمة.

الى ذلك ناقش الإجتماع الذي عُقد اليوم بسيئون برئاسة وكيل محافظة حضرموت لشؤون الوادي والصحراء عمير مبارك عمير مستوى تنفيذ خطط المكاتب والهيئات الحكومية والمؤسسات بالوادي والصحراء.

وفي الاجتماع أكد الوكيل عمير ضرورة إيلاء المكاتب التنفيذية اهتمام خاص بالمشاريع التنموية والخدمية الممولة محلياً ومركزياً والعمل على
حل قضايا المواطنين بما يكفل تحسين أوضاعهم.وشدد عمير رفضه لكل المحاولات التي تعيق سير العملية التعليمية في مديريات الوادي ومحاولة جر الطلاب والزج بهم في المماحكات السياسية .. مؤكدا بهذا الخصوص على الإدارات التربوية والمدارس وأولياء الأمور ومجالس الآباء ومنظمات المجتمع المدني تحمل مسئولياتها الوطنية ودفع الطلاب إلى المدارس واستمرار العملية التربوية والتعليمية.

وأكد الاجتماع ضرورة أن يمارس كل فرد من أفراد المجتمع حقه الديمقراطي والسياسي والتعبير عن الرأي وفق الدستور والقانون شريطة أن لا يتحول هذا الحق إلى شغب وتدمير للممتلكات العامة والإضرار بمصالح الآخرين.
وطالب المجتمعون كافة القوى السياسية بوادي وصحراء حضرموت إلى الابتعاد عن المكايدات السياسية التي تضر بوحدة الوطن وأمنه واستقراره.
على صعيد اخر عُقدت بمديرية نجرة محافظة حجة اليوم ورشة عمل في مجال بناء قدرات الشباب، نظمتها السلطة المحلية بالمديرية بدعم الاتحاد الأوروبي ضمن مشروع بناء قدرات الشباب .

هدفت الورشة إلى إكساب 30 من أعضاء المجلس المحلي بالمديرية ومدراء المدارس وخطباء المساجد، مهارات بناء القدرات وتوعية المجتمع المحلي بأهمية تأهيل وتدريب الشباب في عدد من المجالات بما يكفل مشاركتهم في عملية البناء والتنمية وحصولهم على فرص عمل.
وفي الورشة أشار أمين عام المجلس المحلي بالمحافظة أمين القدمي إلى الأهمية التي تكتسبها الورشة لبناء قدرات الشباب وملكاتهم الإبداعية بما يسهم في دعم مسيرة البناء والتنمية .. مؤكدا ضرورة دعم ومساندة الشباب عبر البرامج التدريبية التي تكفل حصولهم على فرص العمل.
من جانبه أبدى مدير عام مديرية نجرة عبدالمجيد الحميري استعداد المجلس المحلي دعم مثل هذه المشاريع التنموية خاصة وأن المديرية بها عدد كبير من الشباب الذين لديهم استعدادا لتطوير مهاراتهم في عدد من المجالات.

مدير مشروع بناء قدرات الشباب بالمديرية بشير صيفان بدوره استعرض أهداف المشروع للحد من البطالة في أوساط الشباب ونشر الوعي بأهمية العمل والإنتاج للنهوض بواقع المجتمع المحلي .
وحث صيفان الشباب على الالتحاق بالدورات التدريبية لصقل مواهبهم وتطوير مهاراتهم بما يخدم المجتمع .. مبينا أن المشروع يسعى إلى تدريب وتأهيل 270 شابا من مختلف القرى والعزل في عدد من التخصصات المهنية.


المصدر : سبأ
طباعة          إرسال لصديق
الأرشيف
 
وفاة 10 أشخاص بحوادث المرورية خلال شهر فبراير الماضي بعدن
تسببت الحوادث المرورية التي سجلت في محافظة عدن خلال شهر فبراير الماضي وعددها 65 حادثا مروريا في وفاة 10أشخاص منهم 8 ذكور وامرأتين...المزيد


تقارير و اخبار ثقافية

...المزيد
تصميم وبرمجة : عربي بزنس
عدد الزوار 13580290
Too many connections