اهتمام إعلامي واسع بالمبادرة التاريخية لرئيس الجمهورية لتطوير النظام السياسي Bookmark and Share
التاريخ : 10-03-2011 حظيت المبادرة التاريخية الهامة التي أعلنها فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية في الكلمة التي القاها في افتتاح المؤتمر الوطني العام الذي عقد اليوم الخميس في مدينة الثورة الرياضية بالعاصمة صنعاء للخروج من الأزمة الحالية التي تعاني منها البلاد باهتمام واسع من قبل وسائل الإعلام العربية والدولية.

وخصصت هذه الوسائل من وكالات أنباء وقنوات فضائية وإذاعات ومواقع إلكترونية مساحات في نشراتها لتسليط الضوء على مضامين المبادرة التاريخية التي أعلنها فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية في افتتاح المؤتمر الوطني والذي شارك فيه نحو 53 ألف من أصحاب الفضيلة العلماء والفعاليات السياسية والاجتماعية والشبابية والثقافية ومنظمات المجتمع المدني وأعضاء مجلسي النواب والشورى وأعضاء المجالس المحلية والمشايخ والأعيان والوجهاء والشخصيات الاجتماعية وممثلي القطاع النسوي من عموم محافظات الجمهورية والتي تهدف إلى الخروج من الأزمة الحالية التي تعاني منها البلاد تفتح آفاق واسعة لتطوير النظام السياسي وإنجاح الحوار الوطني الشامل.

ونقلت هذه الوسائل قول فخامة رئيس الجمهورية " نتقدم اليوم بمبادرة جديدة تستوعب كافة التطورات التي يشهدها الوطن, تضاف إلى المبادرات السابقة التي قدمناها من أجل الوطن ونعلنها اليوم, بالرغم من أننا متأكدون سلفا من أن هذه المبادرة الجديدة لن تحظي بقبول أحزاب اللقاء المشترك ولكننا حريصون على إعلانها أمام الجميع براءة للذمة أمام الشعب اليمني باعتباره مصدر السلطة ومالكها".

وأبرزت هذه الوسائل النقاط التي تضمنتها المبادرة التاريخية التي أعلنها فخامة رئيس الجمهورية والمتمثلة في تشكيل لجنة من مجلسي النواب والشورى والفعاليات الوطنية لإعداد دستور جديد يرتكز على الفصل بين السلطات ويستفتى عليه في نهاية هذا العام 2011م.

- الانتقال إلى النظام البرلماني وبحيث تنتقل كافة الصلاحيات التنفيذية إلى الحكومة البرلمانية في نهاية العام 2011م وبداية 2012م.

- تطوير نظام الحكم المحلي كامل الصلاحيات على أساس اللامركزية المالية والإدارية وإنشاء الأقاليم اليمنية على ضوء المعايير الجغرافية والاقتصادية.

- تشكيل حكومة وفاق وطني تقوم بإعداد قانون جديد للانتخابات بما في ذلك القائمة النسبية, وعلى أن يلتئم مجلس النواب بمختلف كتله من السلطة والمعارضة لإقرار قانون الانتخابات والاستفتاء وتشكيل اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء.

وركزت هذه الوسائل على دعوة فخامة رئيس الجمهورية المؤتمرين إلى تشكيل لجنة وطنية من المؤتمر الوطني العام تمثل كل المحافظات وتضم العلماء والمشايخ وممثلي منظمات المجتمع المدني ومجلسي الشورى والنواب لمتابعة قرارات وتوصيات هذا المؤتمر.

وأشارت وسائل الإعلام إلى تجديد فخامة الرئيس توجيهاته لأجهزة الأمن بالاستمرار في توفير الحماية الأمنية لكافة المتظاهرين والمعتصمين سلميا سوا كانوا مؤيدين للشرعية أو معارضين لها.

وتطرقت تلك الوسائل إلى توجيهات رئيس الجمهورية التي أصدرها للحكومة بالاهتمام بمطالب الشباب المعتصمين في كل من باب جامعة صنعاء ومحطة صافر في تعز وكذلك في عدن وفي أي من المحافظات الأخرى باعتبارهم بناة الحاضر وأمل المستقبل. وتأكيده أن الحكومة ستعمل على تلبية طلبات الشباب بدون الإعتصامات والاحتقان والفوضى.

وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) تابعت هذه الأصداء في التقرير التالي:

وفى هذا السياق أبرزت وكالة الأنباء الكويتية على المبادرة التاريخية الهامة التي أعلنها فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليوم والتي تتضمن إعداد دستور جديد يتم الاستفتاء عليه نهاية العام الجاري وينص على إقامة نظام برلماني وإجراء انتخابات برلمانية نهاية العام الحالي والانتقال إلى نظام الحكم المحلي كامل الصلاحيات وإنشاء أقاليم على أسس جغرافية واقتصادية.

وقالت الوكالة إن الرئيس على عبدالله صالح دعا في كلمته مجلس النواب بتشكيل قانون جديد للانتخابات واللجنة العليا للانتخابات وتلبية مطالب الشباب المعتصمين أمام جامعة صنعاء ولكن بعد فض الاعتصامات.

وركزت الوكالة على دعوة فخامة رئيس الجمهورية إلى تشكيل حكومة وفاق وطني وإعداد قانون جديد للانتخابات يتضمن القائمة النسبية والتئام مجلس النواب ليقوم بإعداد القانون وإقراره.

وتطرقت الوكالة الكويتية إلى توجيهات رئيس الجمهورية التي أصدرها للحكومة بالاهتمام بمطالب الشباب المعتصمين في كل الساحات اليمنية وتأكيده أن الحكومة ستعمل على تلبية طلبات الشباب بدون الإعتصامات والاحتقان والفوضى.

بدورها قالت وكالة الأنباء السورية أن الرئيس على عبدالله صالح أعلن مبادرة لتشكيل لجنة من مجلسي النواب والشورى والفعاليات الوطنية تتولى الإعداد لدستور جديد قائم على الفصل بين السلطات يتم الاستفتاء عليه نهاية العام الجاري وكذلك الانتقال إلى نظام برلماني تنتقل معه جميع الصلاحيات التنفيذية إلى حكومة منتخبة برلمانيا نهاية العام الجاري وبداية العام القادم.

وأضافت الوكالة: وقال الرئيس صالح في كلمة له اليوم الخميس أمام المؤتمر الوطني العام أن آلية النظام الجديد تكون بإنشاء الأقاليم اليمنية على ضوء المعايير الجغرافية والاقتصادية وتطوير نظام الحكم المجلس كامل الصلاحيات على أساس لا مركزية مالية وإدارية وتشكيل حكومة وفاق وطني تقوم بإعداد قانون جديد للانتخابات بما في ذلك القائمة النسبية.

وتابعت الوكالة: أشار صالح إلى استمرار السلطات اليمنية ببذل الجهود من أجل الانتقال السلمي للسلطة بما يحافظ على الوطن وأمنه ويصون مكتسباته في إطار الحرص المستمر على تجنيب اليمن الفتنة ورأى أن المبادرة تستوعب جميع التطورات التي تشهدها البلاد.

من جانبها قالت وكالة أنباء البحرين أن الرئيس اليمني علي عبدالله صالح أطلق مبادرة جديدة لإعداد دستور جديد للبلاد يفصل بين السلطات قبل نهاية العام الجاري.

وركزت الوكالة على دعوة فخامة رئيس الجمهورية إلى تشكيل حكومة وفاق وطني وإعداد قانون جديد للانتخابات يتضمن القائمة النسبية والتئام مجلس النواب ليقوم بإعداد القانون وإقراره.

وأشارت الوكالة البحرينية إلى تجديد فخامة الرئيس توجيهاته لأجهزة الأمن بالاستمرار في توفير الحماية الأمنية لكافة المتظاهرين والمعتصمين سلميا سوا كانوا مؤيدين للشرعية أو معارضين لها.

وعلى صعيد متصل ركزت قناة الجزيرة الفضائية على المبادرة التاريخية الهامة التي أعلنها فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية في الكلمة التي ألقاها في افتتاح المؤتمر الوطني العام الذي عقد اليوم الخميس في مدينة الثورة الرياضية بالعاصمة صنعاء للخروج من الأزمة الحالية التي تعاني منها البلاد.

كما بثت القناة فقرات مطوله من الكلمة التي ألقاها فخامة الرئيس على عبدالله صالح خلال افتتاح المؤتمر الوطني العام ونقلت قول الرئيس نتقدم اليوم بمبادرة جديدة تستوعب كافة التطورات التي يشهدها الوطن, تضاف إلى المبادرات السابقة التي قدمناها من أجل الوطن ونعلنها اليوم, بالرغم من أننا متأكدون سلفا من أن هذه المبادرة الجديدة لن تحظي بقبول أحزاب اللقاء المشترك ولكننا حريصون على إعلانها أمام الجميع براءة للذمة أمام الشعب اليمني باعتباره مصدر السلطة ومالكها".

وأشارت قناة الجزيرة إلى دعوة فخامة رئيس الجمهورية إلى تشكيل حكومة وفاق وطني وإعداد قانون جديد للانتخابات يتضمن القائمة النسبية والتئام مجلس النواب ليقوم بإعداد القانون وإقراره.

وتطرقت القناة إلى توجيهات رئيس الجمهورية التي أصدرها للحكومة بالاهتمام بمطالب الشباب المعتصمين في كل الساحات اليمنية وتأكيده أن الحكومة ستعمل على تلبية طلبات الشباب بدون الإعتصامات والاحتقان والفوضى.

وقالت القناة إن أحزاب المعارضة في اليمن اعتبرت إن المبادرة التي أعلنها الرئيس على عبدالله صالح جاءت متأخرة.

من جانبها ركزت قناة العربية الفضائية على المبادرة التاريخية الهامة التي أعلنها فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية في الكلمة التي القاها في افتتاح المؤتمر الوطني العام الذي عقد اليوم الخميس في مدينة الثورة الرياضية بالعاصمة صنعاء للخروج من الأزمة الحالية التي تعاني منها البلاد.

وأبرزت القناة دعوة فخامة رئيس الجمهورية إلى تشكيل حكومة وفاق وطني وإعداد قانون جديد للانتخابات يتضمن القائمة النسبية والتئام مجلس
النواب ليقوم بإعداد القانون وإقراره.

بدوره ركز موقع الجزيرة نت على مضامين المبادرة التاريخية الهامة التي أعلنها فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليوم في مدينة الثورة الرياضية بالعاصمة صنعاء للخروج من الأزمة الحالية التي تعاني منها البلاد.

وقال موقع الجزيرة نت إن المبادرة تقضي بتشكيل لجنة من مجلسي النواب والشورى والفعاليات الوطنية لإعداد دستور جديد يقوم بالفصل بين السلطات بحيث يستفتى عليه نهاية العام 2011م.

وأضاف الموقع أنه رغم اقتناع الرئيس على عبدالله صالح بأن أحزاب المعارضة واللقاء المشترك سترفض هذه المبادرة كما رفضت مبادرات سابقة فإنه سيقدمها إبراء للذمة.

من جانبها قالت وكالة أنباء نوفوستي الروسية أن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح طرح اليوم الخميس مبادرة سياسية شاملة تتضمن تشكيل حكومة وحدة وطنية وإعداد دستور جديد مع احتمال انتقال البلاد لاحقا إلى نظام حكم برلماني.

وأوضحت الوكالة أن هذه المبادرة جاءت خلال الكلمة التي ألقاها الرئيس على عبدالله صالح في افتتاح المؤتمر الوطني العام الذي عقد اليوم الخميس في مدينة الثورة الرياضية بالعاصمة صنعاء للخروج من الأزمة الحالية التي تعاني منها البلاد.

وفى سياق متصل بثت قناة الحرة الفضائية فقرات مطوله من الكلمة التي ألقاها فخامة الرئيس على عبدالله صالح خلال افتتاح المؤتمر الوطني العام ونقلت قول الرئيس" نتقدم اليوم بمبادرة جديدة تستوعب كافة التطورات التي يشهدها الوطن, تضاف إلى المبادرات السابقة التي قدمناها من أجل الوطن ونعلنها اليوم, بالرغم من أننا متأكدون سلفا من أن هذه المبادرة الجديدة لن تحظي بقبول أحزاب اللقاء المشترك ولكننا حريصون على إعلانها أمام الجميع براءة للذمة أمام الشعب اليمني باعتباره مصدر السلطة ومالكها".

وقالت قناة الحرة إن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قدم الخميس مبادرة جديدة لحل الأزمة في بلاده اقترح فيها الاستفتاء على دستور جديد للبلاد قبل نهاية السنة والانتقال إلى نظام برلماني تتمتع بموجبه حكومة منتخبة برلمانيا بكافة الصلاحيات التنفيذية.

وأشارت القناة إلى دعوة فخامة رئيس الجمهورية إلى تشكيل حكومة وفاق وطني وإعداد قانون جديد للانتخابات يتضمن القائمة النسبية والتئام مجلس النواب ليقوم بإعداد القانون وإقراره.

وتطرقت القناة إلى توجيهات رئيس الجمهورية التي أصدرها للحكومة بالاهتمام بمطالب الشباب المعتصمين في كل الساحات اليمنية وتأكيده أن الحكومة ستعمل على تلبية طلبات الشباب بدون الإعتصامات والاحتقان والفوضى.

وكالة الصحافة الفرنسية من جانبها قالت بان الرئيس اليمني علي عبدالله صالح قدم اليوم الخميس مبادرة جديدة لحل الأزمة في بلاده اقترح فيها الاستفتاء على دستور جديد للبلاد قبل نهاية السنة والانتقال إلى نظام برلماني تتمتع بموجبه حكومة منتخبة برلمانيا بكافة الصلاحيات التنفيذية.

وأضافت الوكالة بان الرئيس اليمني أكد حماية جميع المتظاهرين المعارضين والمؤيدين له.مشيرا إلى أن مبادرته يقدمها "كبراءة ذمة" أمام الشعب اليمني، وقال انه متأكد أن المعارضة المطالبة برحيله سترفضها.

وأوضحت الوكالة بان المعارضة اليمنية سارعت الى رفض هذه المبادرة واعتبارها متأخرة.. وقالت إن الرئيس على عبدالله صالح يعتبر أن المبادرة "تستوعب كافة التطورات التي يشهدها الوطن"، وهي تنص خصوصا على
"تشكيل لجنة من مجلسي النواب والشورى والفعاليات الوطنية لإعداد دستور جديد يقوم بالفصل بين السلطات وبحيث يستفتى عليه في نهاية هذا العام 2011"م.

ونقلت الوكالة قول الرئيس انه "متأكد سلفا أن هذه المبادرة الجديدة ستضاف إلى المبادرات السابقة ولن تلقى القبول من أحزاب المعارضة، لكن هذه براءة ذمة إلى الشعب اليمني العظيم مالك السلطة ومصدرها وهو الفيصل في اتخاذ القرار".

وأضافت الوكالة وتنص مبادرة صالح أيضا على "تطوير نظام حكم محلي كامل الصلاحيات على أساس لا مركزية مالية وإدارية" وعلى "إنشاء الأقاليم اليمنية على ضوء المعايير الجغرافية الاقتصادية".

كما يقترح صالح "تشكيل حكومة اتفاق وطني تقوم بالإعداد للانتخابات بما في ذلك القائمة النسبية" و"تشكيل لجنة عليا للانتخابات والاستفتاء".

إلى ذلك اهتمت قناة (CNN) الإخبارية بالمبادرة التاريخية إلى أعلنها رئيس الجمهورية اليوم والتي تهدف إلى إنهاء الأزمة الداخلية في البلاد، في حزمة اقتراحات وصفت بأنها "تاريخية وتهدف لتطوير النظام السياسي،" وذلك عبر وضع دستور جديد والانتقال إلى النظام البرلماني.

وقالت القناة وتقوم المبادرة على تشكيل لجنة من مجلسي النواب والشورى واللجان الوطنية لأعداد دستور والاستفتاء عليه، والانتقال إلى النظام البرلماني ونقل الصلاحيات التنفيذية إلى الحكومة المنتخبة بحلول فترة نهاية 2011 وبداية 2012.م

كما تضمنت المبادرة الانتقال إلى نظام الحكم المحلي كامل الصلاحيات، وإنشاء الأقاليم اليمنية على ضوء المعايير الجغرافية والاقتصادية، وتشكيل حكومة وفاق وطني تقوم بإعداد قانون جديد للانتخابات والاستفتاء بما في ذلك القائمة النسبية، ودعوة كافة النواب إلى الالتئام للتصويت على قانون الانتخابات.

وركزت القناة على دعوة فخامة رئيس الجمهورية المؤتمرين إلى تشكيل لجنة وطنية من المؤتمر الوطني العام تمثل كل المحافظات وتضم العلماء والمشايخ وممثلي منظمات المجتمع المدني ومجلسي الشورى والنواب لمتابعة قرارات وتوصيات هذا المؤتمر.

وأشارت القناة إلى تجديد فخامة الرئيس توجيهاته لأجهزة الأمن بالاستمرار في توفير الحماية الأمنية لكافة المتظاهرين والمعتصمين سلميا سوا كانوا مؤيدين للشرعية أو معارضين لها.

وتطرقت القناة إلى توجيهات رئيس الجمهورية التي أصدرها للحكومة بالاهتمام بمطالب الشباب المعتصمين في كل من باب جامعة صنعاء ومحطة صافر في تعز وكذلك في عدن وفي أي من المحافظات الأخرى باعتبارهم بناة الحاضر وأمل المستقبل. وتأكيده أن الحكومة ستعمل على تلبية طلبات الشباب بدون الإعتصامات والاحتقان والفوضى. 

وكالة الأنباء القطرية من جانبها ركزت على المبادرة التاريخية الهامة التي أعلنها فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليوم والتي تتضمن إعداد دستور جديد يتم الاستفتاء عليه نهاية العام الجاري وينص على إقامة نظام برلماني وإجراء انتخابات برلمانية نهاية العام الحالي والانتقال إلى نظام الحكم المحلي كامل الصلاحيات وإنشاء أقاليم على أسس جغرافية واقتصادية.

وقالت الوكالة إن الرئيس على عبدالله صالح دعا إلى تطوير نظام حكم محلي كامل الصلاحيات على أساس اللامركزية المالية والإدارية وإنشاء الأقاليم اليمنية على ضوء المعايير الجغرافية والاقتصادية.

وأوضحت الوكالة القطرية تأكيد الرئيس على عبدالله صالح بان هذه المبادرة الجديدة لن تحظى بقبول أحزاب اللقاء المشترك المعارضة وقال في هذا السياق " نتقدم اليوم بمبادرة جديدة تستوعب كافة التطورات التي يشهدها الوطن, تضاف إلى المبادرات السابقة التي قدمناها من أجل الوطن ونعلنها اليوم, بالرغم من أننا متأكدون سلفا من أن هذه المبادرة الجديدة لن تحظي بقبول أحزاب اللقاء المشترك ولكننا حريصون على إعلانها أمام الجميع براءة للذمة أمام الشعب اليمني باعتباره مصدر السلطة ومالكها".

وقالت الوكالة القطرية إن الرئيس على عبدالله صالح دعا في كلمته مجلس النواب بتشكيل قانون جديد للانتخابات واللجنة العليا للانتخابات وتلبية مطالب الشباب المعتصمين أمام جامعة صنعاء ولكن بعد فض الاعتصامات.

وركزت الوكالة على دعوة فخامة رئيس الجمهورية إلى تشكيل حكومة وفاق وطني وإعداد قانون جديد للانتخابات يتضمن القائمة النسبية والتئام مجلس النواب ليقوم بإعداد القانون وإقراره.

بدورها بثت وكالة رويترز فقرات مطوله من الكلمة التي ألقاها فخامة الرئيس على عبدالله صالح خلال افتتاح المؤتمر الوطني العام اليوم ونقلت عن الرئيس القول" نتقدم اليوم بهذه المبادرة الجديدة التي تستوعب كافة التطورات التي يشهدها الوطن... وهذه المبادرة الجديدة وأنا متأكد سلفا انها ستضاف إلى المبادرات السابقة ولن تلقى القبول من قبل الأحزاب المعارضة."

وقالت الوكالة إن الرئيس على عبدالله صالح دعا إلى تطوير نظام حكم محلي كامل الصلاحيات على أساس اللامركزية المالية والإدارية وإنشاء الأقاليم اليمنية على ضوء المعايير الجغرافية والاقتصادية. كما أن صالح قدم عددا من التنازلات للمعارضة اليمنية لكنهم رفضوها.

وأشارت الوكالة إلى أن أحزاب المعارضة في اليمن اعتبرت أن المبادرة التي أعلنها الرئيس على عبدالله صالح جاءت متأخرة.

وتطرقت الوكالة إلى توجيهات رئيس الجمهورية التي أصدرها للحكومة بالاهتمام بمطالب الشباب المعتصمين في كل من باب جامعة صنعاء ومحطة صافر في تعز وكذلك في عدن وفي أي من المحافظات الأخرى باعتبارهم بناة الحاضر وأمل المستقبل. وتأكيده أن الحكومة ستعمل على تلبية طلبات الشباب بدون الإعتصامات والاحتقان والفوضى.

بدورها بثت قناة ال بى بى سى البريطانية فقرات مطوله من الكلمة التي ألقاها فخامة الرئيس على عبدالله صالح خلال افتتاح المؤتمر الوطني العام في صنعاء اليوم وقالت إن الرئيس علي عبد الله صالح قدم اليوم الخميس خططا لتغيير دستور البلاد والانتقال من النظام الجمهوري إلى "النظام البرلماني"، لكن المعارضة سارعت على الفور إلى رفض المبادرة ووصفتها بأنها قد "تجاوزها الواقع".

وركزت القناة على دعوة فخامة رئيس الجمهورية إلى تشكيل حكومة وفاق وطني وإعداد قانون جديد للانتخابات يتضمن القائمة النسبية والتئام مجلس النواب ليقوم بإعداد القانون وإقراره.

ونقلت القناة عن الرئيس قوله "إن الإصلاحات تعني حكومة مُنتخبَة من قبل البرلمان وأن تكون بيدها السلطات التنفيذية للبلاد".

كما أعلن أيضا عن مجموعة إجراءات أخرى لتسريع لا مركزية السلطات في البلاد.

وقالت بأنه تعهَّد بحماية المتظاهرين، قائلا: "لقد أمرنا قوات الأمن بمواصلة تأمين الحماية لكافة المتظاهرين، سواء أكانوا مناصرين لشرعيتنا، أم من المعارضة".

وأشارت القناة بان المعارضة اليمنية رفضت العرض الذي تقدم به الرئيس عبدالله صالح باعتباره "متأخرا".

من جانبها ركزت وكالة قدس برس على مضامين المبادرة التاريخية الهامة التي أعلنها فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليوم في مدينة الثورة الرياضية بالعاصمة صنعاء للخروج من الأزمة الحالية التي تعاني منها البلاد.

وقالت الوكالة إن المبادرة تقضي بتشكيل لجنة من مجلسي النواب والشورى والفعاليات الوطنية لإعداد دستور جديد يقوم بالفصل بين السلطات بحيث يستفتى عليه نهاية العام 2011م.

وأبرزت الوكالة دعوة فخامة رئيس الجمهورية إلى تشكيل حكومة وفاق وطني وإعداد قانون جديد للانتخابات يتضمن القائمة النسبية والتئام مجلس النواب ليقوم بإعداد القانون وإقراره.

وأوضحت الوكالة أن الرئيس على عبدالله صالح أعرب عن تأكيده بأن مبادرته المذكورة ستلقى الرفض من قبل أحزاب المعارضة اليمنية. موضحا أن هذه المبادرة تأتي لغايات "تبرئة الذمة أمام الشعب اليمني مالك السلطة وفيصلها في اتخاذ القرار".

وتطرقت الوكالة إلى توجيهات رئيس الجمهورية التي أصدرها للحكومة بالاهتمام بمطالب الشباب المعتصمين في كل من باب جامعة صنعاء ومحطة صافر في تعز وكذلك في عدن وفي أي من المحافظات الأخرى باعتبارهم بناة الحاضر وأمل المستقبل. وتأكيده أن الحكومة ستعمل على تلبية طلبات الشباب بدون الإعتصامات والاحتقان والفوضى.

وفى سياق متصل ركز موقع روسيا اليوم نت على المبادرة التاريخية الهامة التي أعلنها فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية في الكلمة التي القاها في افتتاح المؤتمر الوطني العام الذي عقد اليوم الخميس في مدينة الثورة الرياضية بالعاصمة صنعاء للخروج من الأزمة الحالية التي تعاني منها البلاد .

وابرز الموقع دعوة فخامة رئيس الجمهورية إلى تشكيل حكومة وفاق وطني وإعداد قانون جديد للانتخابات يتضمن القائمة النسبية والتئام مجلس النواب ليقوم بإعداد القانون وإقراره.

وأشار الموقع إلى تجديد فخامة الرئيس توجيهاته لأجهزة الأمن بالاستمرار في توفير الحماية الأمنية لكافة المتظاهرين والمعتصمين سلميا سوا كانوا مؤيدين للشرعية أو معارضين لها.


المصدر : سبأ
طباعة          إرسال لصديق
الأرشيف
 
محافظات الجمهورية تعرب عن تعازيها باستشهاد المناضل عبد العزيز عبد الغني
عبرت القيادات المحلية والتنفيذية والفعاليات السياسية في عموم محافظات الجمهورية عن حزنها العميق لرحيل فقيد الوطن الشهيد عبد العزيز عبد الغني رئيس مجلس الشورى متأثرا بإصابته جراء الاعتداء الإرهابي الغادر الذي استهدف فخامة رئيس الجمهورية وكبار قادات الدولة في أول جمعة من رجب الحرام. ...المزيد


تقارير و اخبار ثقافية

...المزيد
تصميم وبرمجة : عربي بزنس
عدد الزوار 13446286
Too many connections